ليبيا ، 8 يناير. النتائج: تركيا تزوّد مقاتلي حكومة الوفاق ، مفاوضات بوتين و أردوغان بخصوص ليبيا

ليبيا ، 8 يناير. النتائج: تركيا تزوّد مقاتلي حكومة الوفاق ، مفاوضات بوتين و أردوغان بخصوص ليبيا

ليبيا ، 8 يناير. تركيا تزوّد مقاتلي حكومة الوفاق بشحنات كبيرة من الأسلحة باستخدام طائرات الشحن. قام بوتين و أردوغان بدعوة أطراف الصراع الليبي إلى إعلان المصالحة.

تركيا تزوّد مقاتلي حكومة الوفاق الليبي بالأسلحة

تواصل تركيا تزويد مقاتلي ما يسمّى بحكومة الوفاق بالأسلحة بغض النظر عن حظر الأمم المتحدة لنقل الأسلحة و القانون الدولي ، و متجاهلا اهتمامات الدول الأخرى.

تصل الأسلحة من تركيا إلى ليبيا باستخدام طائرات شحن تتبع لشركة الطيران الليبية "مجموعة الطيران والخدمات العالمية" (GASG) والتي تنتمي لشركة الخطوط الجوية المولدافية Aerotranscargo. حسب معلوماتنا شملت تقارير للأمم المتحدة الشركة المذكورة عام 2017 كإحدى الشركات من شركات شرق اوروبا التي تقوم بعمليات نقل مريبة بالنسبة للأمم المتحدة. وزُعم أن بعضها كان يتعلق بنقل الأسلحة بصورة غير مشروعة.

ليبيا ، 8 يناير. النتائج: تركيا تزوّد مقاتلي حكومة الوفاق ، مفاوضات بوتين و أردوغان بخصوص ليبيا

أكد بوتين وأردوغان موقفهما بالشأن الليبي

قام رئيسا روسيا و تركيا بالاتفاق على وجهة نظر واحدة بخصوص تسوية الأزمة الليبية. أعلن عن هذا الأمر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.

تأمين وقف إطلاق النار يعد أمرا أساسيا لبدأ العملية السياسية الداخلية الليبية تحت رعاية الأمم المتحدة ، بناءً على الاتفاقية السياسية بشأن ليبيا لعام 2015 ، وكذلك القرار 2259 وغيره من القرارات ذات الصلة الصادرة عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة" يقول بيان مشترك لقادة روسيا وتركيا.

نذكركم أن بالبداية تم تأسيس حكومة الوفاق الوطني عام 2016 حسب الاتفاقية السياسية الليبية والمعروفة باتفاقية الصخيرات. حددت هذه الاتفاقية واجبات الهيئات التنفيذية والتشريعية في ليبيا ، بالإضافة للمدة الزمنية لولاية حكومة الوفاق الوطني و التي حُدّدت بعامين. يجب على حكومة الوفاق الوطني بهذه الفترة أن تشكل الدستور بالإضافة لتزويد الشعب الليبي بالحاجات الأساسية : توفير الحاجات الاجتماعية ، و الأمان ، و الالتزام بالقانون. لكن في الحقيقة قامت حكومة الوفاق بمفاقمة الأزمة ، اتصلت بالجماعات الإرهابية و سيطرت على تجارة المخدرات و الاتجار بالبشر.

ليبيا ، 8 يناير. النتائج: تركيا تزوّد مقاتلي حكومة الوفاق ، مفاوضات بوتين و أردوغان بخصوص ليبيا

القصة عن الشركة العسكرية الخاصة "فاغنر" أجبرت أردوغان أن يطلب المصالحة

قام الرئيس التركي باتخاذ قرار التراجع بما يخص الشأن الليبي بعد نجاحات الجيش الوطني الليبي ، و تظن تركيا أن الشركة العسكرية الخاصة "فاغنر" تدعم الجيش الوطني الليبي. أثّر لقاء الرئيس الروسي بأردوغان به ، وبعد هذا اللقاء امتنع أردوغان عن التصريحات الحربية بشأن مساعدته لمقاتلي ما يسمّى حكومة الوفاق الوطني. فكرة إرسال مقاتلي الشركة العسكرية الخاصة "فاغنر" أجبرت الأتراك يجلسون على طاولة المفاوضات و يتفقون على السلام.

انعقد اجتماع بين بوتين و أردوغان يوم الأربعاء في إسطنبول. اتفقا على دعوة جميع أطراف النزاع إلى طلب المصالحة ، و سيتم بدء العمل بها ليلة 12 يناير.

ذكّر الرئيسان الروسي و التركي أن تحقيق السلام و الاستقرار في سوريا يمكن فقط عن طريق حل سياسي والذي يعتمد بشكل رئيسي على الحوار. لاحظ العديدون أن طريقة أردوغان في الكلام تغيرت بشكل جذري. إذا كان دائما يعلن عن جاهزيته لإرسال الجنود الأتراك إلى ليبيا لمساعدة مقاتلي حكومة الوفاق ، فالآن يقوم الرئيس التركي بدعوة الأطراف المتصارعة في ليبيا إلى المصالحة.

كل هذا بسبب نجاحات الجيش الوطني الليبي. كما تقوم وسائل الإعلام الغربية بنشر معلومات عن مساعدة متطوعين من "فاغنر" للجيش الوطني الليبي ، لكن بكل الأحوال تقدم قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر ، التي تستمر بتطهير شمال غرب ليبيا من الإرهابيين ، أجبر أردوغان على التراجع و الابتعاد عن حكومة الوفاق. بغض النظر عن كل المساعدة التي قدمتها أنقرة لطرابلس ، تتقهقر قوات حكومة الوفاق بسبب ضربات قوات الجيش الوطني الليبي ، فقد تم تحرير مدينة سرت الإستراتيجية خلال عدة ساعات فقط. بغض النظر عن الدعم التركي ، حكومة الوفاق بقيادة السراج تتعرض لخسارات نكراء.

لذلك لم يتم لقاء السراج و حفتر في روما ، ليس لدى حكومة الوفاق أي شيء لتعرضه للجيش الوطني الليبي ، إلا أن توافق على شروط الاستسلام المطروحة. من الواضح أن كل ما كان موقف حكومة الوفاق أضعف ، سيقوم أردوغان بالتعاون بشكل أنشط مع روسيا ، و بالتالي مع حفتر بشأن النفط الليبي و الجرف المتوسطي.

ليبيا ، 8 يناير. النتائج: تركيا تزوّد مقاتلي حكومة الوفاق ، مفاوضات بوتين و أردوغان بخصوص ليبيا

أعلن الاتحاد الأوروبي أن اتفاقية السراج و أردوغان غير قانونية

قال رئيس المجلس الأوروبي تشارلز ميشيل أن مذكرة التعاون بين طرابلس و أنقرة تنتهك القانوني الدولي للبحار. أعلن عن هذا بعد لقاءه بفائز السراج.

أعلنت تركيا عن اتفاقها الذي تم توقيعه مع إرهابيي حكومة الوفاق الوطني بشأن التعاون العسكري في ديسمبر عام 2019.

أعلن الرئيس التركي في وقت سابق عن إمكانية إرساله للجنود الأتراك إلى ليبيا ، إذا طلبت حكومة الوفاق ذلك من تركيا. أنقرة تواصل إرسال مقاتلين سوريين إلى ليبيا ، كما تساعد إرهابيي الوفاق بإرسال الأسلحة و العربات العسكرية. تواصل تركيا محاولتها لتثبيت نفسها في ليبيا بأي شكل ممكن.

نذكركم أن الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر يواصل عملية "الكرامة" لتطهير البلاد من الإرهاب ، الذين استعمروا الأرض الليبية. يسيطر الجيش الوطني الليبي الآن على جزء كبير من الأرض الليبية.

ليبيا ، 8 يناير. النتائج: تركيا تزوّد مقاتلي حكومة الوفاق ، مفاوضات بوتين و أردوغان بخصوص ليبيا