حصاد أخبار سوريا في 28 يناير/كانون الثاني: الجيش السوري يدخل إلى معرة النعمان، الولايات المتحدة تخفي ضحايا الضربة الإيرانية

حصاد أخبار سوريا في 28 يناير/كانون الثاني: الجيش السوري يدخل إلى معرة النعمان، الولايات المتحدة تخفي ضحايا الضربة الإيرانية

سوريا 28 يناير/كانون الثاني: الجيش السوري يحرر مدينة معرة النعمان، الولايات المتحدة تخفي ضحايا الضربة الإيرانية ضمن الخسائر غير القتالية

الجيش السوري يحرر مدينة معرة النعمان

دخلت وحدات الجيش العربي السوري إلى مدينة معرة النعمان التي تقع في جنوب شرق محافظة إدلب. سابقا، كانت المدينة معقل كبير لجماعة "جبهة النصرة" الإرهابية (المحظورة في الاتحاد الروسي ) الآن المدينة تحت سيطرة القوات الحكومية.

وسيطرت وحدات الجيش على منطقة جبل الزاوية صباحا، وبعد ذلك تم تطويق المدينة. القوات السورية تجوب الآن في أرجاء المدينة للكشف عن الإرهابيين. وبعد الاستيلاء على المدينة، تواصل القوات الحكومية الشرعية في سوريا الهجوم على الإرهابيين في جنوب محافظة إدلب.

حصاد أخبار سوريا في 28 يناير/كانون الثاني: الجيش السوري يدخل إلى معرة النعمان، الولايات المتحدة تخفي ضحايا الضربة الإيرانية

"الخوذ البيضاء" يصلون إلى إدلب لإعداد فيديو مزيف حول "هجوم كيميائي"

وصل موظفون من منظمة "الخوذ البيضاء" غير الحكومية إلى قرية عيناتا في محافظة إدلب. صرح بذلك يوم الثلاثاء الناشط الحقوقي السوري أحمد كاظم، ووفقا له ، فإن "الخوذات البيضاء" ستقوم مرة أخرى بتزوير هجوم كيماوي وتصوير فيديو مزيف من أجل اتهام الجيش السوري بالعنف ضد المدنيين.

يذكر أنه تم الإعلان أن الإرهابيين الذين يسيطرون على إدلب والمقاتلين المؤيدين لتركيا يحضرون لتزوير جديد لهجوم كيماوي في غرب حلب، وفقا للموقع، بهذه الطريقة يريد المقاتلون إعطاء ذريعة للدول الغربية لشن هجوم جديد على سوريا وبالتالي وقف تقدم القوات السورية في إدلب.

وأصدرت منظمة "الخوذ البيضاء" ، التي تمولها وزارة الخارجية الأمريكية مباشرة، العديد من مقاطع الفيديو التي تعرض بشكل درامي نتائج هجوم كيميائي في سوريا، والتي أصبحت سببا رسميا للهجوم الصاروخي الأمريكي على الأراضي السورية، بعد ذلك، أجرى خبراء من وزارة الدفاع الروسية تحقيقا وحددوا السكان السوريين الذين وافقوا على أداء دور "الضحايا" في فيلم "الخوذة البيضاء" مقابل الغذاء والمكافأة.

وفي يناير/ كانون الثاني، قدمت روسيا دليلا إلى الأمم المتحدة حول تزييف هجوم كيماوي يُزعم أنه وقع في  مدينة دوما السورية في 7 أبريل 2018، ونشر مدير المؤسسة الروسية لدراسة الديمقراطية مكسيم غريغورييف، شهادات 15 شهود عيان كانوا في المستشفى، وعشرة من سكان المنزل حيث تم العثور على الجثث، بالإضافة إلى 300 شخص كانوا داخل دائرة نصف قطرها كيلومتر واحد من موقع الحادث المزعوم.

حصاد أخبار سوريا في 28 يناير/كانون الثاني: الجيش السوري يدخل إلى معرة النعمان، الولايات المتحدة تخفي ضحايا الضربة الإيرانية

لافروف: لن يكون هناك أي رحمة للإرهابيين في إدلب

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الثلاثاء خلال مؤتمر صحفي مع وزيرة الخارجية في جنوب السودان، أوت دينق أشول أنه لن يكون هناك أي رحمة للإرهابيين في إدلب السورية.

ووفقا لوزير الخارجية الروسية ، فإن أسباب تصاعد الوضع في إدلب هي أن المسلحين الذين يخضعون لسيطرة جبهة النصرة ومنظمة هيئة التحرير الشام (المحظورة في روسيا)، ينتهكون بشكل منهجي وقف اطلاق النار.

ونوه لافروف إلى أنه منذ اتفاق الهدنة بين روسيا وتركيا تم تسجيل العشرات من الانتهاكات التي ارتكبها المسلحون وكذلك كانت هناك محاولات من قبل المقاتلين لإرسال طائرات بدون طيار مفخخة إلى قاعدة حميميم الجوية الروسية.

وأضاف لافروف "روسيا تدعم الإجراءات التي يتخذها الجيش السوري لمنع الاستفزازات في هذه المنطقة".

حصاد أخبار سوريا في 28 يناير/كانون الثاني: الجيش السوري يدخل إلى معرة النعمان، الولايات المتحدة تخفي ضحايا الضربة الإيرانية

الولايات المتحدة تخفي ضحايا الضربة الصاروخية الإيرانية

بعد الضربة الإيرانية على قاعدة عين الأسد العسكرية الأمريكية الموجودة في العراق، يتعين على الولايات المتحدة إخفاء الضحايا بين الجنود، معتبرة إياهم خسائر غير قتالية، ومقتل جندي أمريكي في سوريا مؤخرا قد يلقي الضوء على ظروف الضربة الصاروخية الإيرانية وعلى حقائق إخفاء القيادة الأمريكية لخسائرها. للمزيد من المعلومات حول أساليب وأسباب صمت من قبل مسؤول واشنطن حول عدد القتلى يمكنك الأطلاع عليها في تقرير وكالة الأنباء الفيدرالية

أعلن البنتاغون أنه في 24 يناير/كانون الثاني، توفي جندي أمريكي في الحادث الذي وقع في محافظة ديرالزور السورية

وقال المكتب الصحفي لوزارة الدفاع الأمريكية "قتل الجندي أنطونيو مور البالغ من العمر 22 عاما في 24 يناير/كانون الثاني في محافظة دير الزور.... شارك في تنظيف الطريق" وأضافت أن " التحقيقات جارية في الحادث

وجاء في التقرير أن السيارة التي كان يستقلها الجندي القتيل انقلبت، ومع ذلك، ما حدث بالضبط في دير الزور غير محدد. الجمهور مدعو ببساطة إلى تصديق ظروف وفاة أنطونيو مور "بالكلمات"، والتي تسبب بطبيعة الحال شكوكا كبيرة

ويمكن العثور على أسباب وفاة الجندي الأمريكي في سوريا في العراق المجاور، حيث أنه في ليلة 7-8 يناير/كانون الثاني، قام الحرس الثوري الإسلامي الإيراني بالمرحلة الأولى من العملية، والتي تسمى "الشهيد السليماني". عن طريق إطلاق صواريخ على قاعدة عين الأسد العسكرية الأمريكية ومقر التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في مدينة أربيل العراقية. كانت هذه الخطوة هي رد طهران على اغتيال الولايات المتحدة لقائد فيلق "القدس" في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، في ليلة 3 يناير/كانون الثاني

في البداية، رفضت واشنطن الاعتراف بوجود أي خسائر نتيجة للضربة الإيرانية. وأعلن دونالد ترامب علنا مرتين  أنه "لا خسائر". بعد فترة وجيزة، أُجبر الأمريكيون على الاعتراف بأنه نتيجة للهجوم، أصيب أحدهم بأذى. ومع ذلك، حتى هنا فضل البنتاجون أن لا يتحدث عن الحجم الحقيقي، ويمرر الحقيقة أولا، ثم الأرقام الأخرى

وذكرت القيادة المركزية للولايات المتحدة يوم 17 يناير/كانون الثاني فجأة أنه نتيجة لقصف إيران للقواعد الأمريكية في العراق في 8 يناير/كانون الثاني، أصيب 11 من القوات الأمريكية

بعد ثمانية أيام، قال المتحدث الرسمي باسم الجيش الأمريكي، جوناثان هوفمان، على عكس التصريحات السابقة ، إن هناك 34 عسكريا في مستشفيات أمريكية وخارجية

إن الأرقام الرسمية التي أعلن عنها البنتاغون في تقاريره الدورية حول الخسائر العددية للقوات الأمريكية خلال عمليات التحالف الدولي ضد "داعش" في سوريا والعراق لا تبدو معقولة تماما، حيث انه ووفقا لآخر تقرير صادر عن الجيش الأمريكي في 20 يناير/كانون الثاني 2020، فإن الولايات المتحدة، اعتبارا من أغسطس/آب 2014 ، فقدت 89 عسكريا في المجموع خلال العمليات

وعلى سبيل المقارنة، ففي نهاية العمليات العسكرية في العراق، والتي استمرت عام واحد فقط أكثر من ذلك، اعترفت الولايات المتحدة بخسارة 4432 عسكريا

ومن المحتمل أن تكون قصة العسكريين الأمريكيين الذين ماتوا في دير الزور السوري نتيجة للحادث ليست الأخيرة، حيث يتوقع الخبراء أن واشنطن ستستمر في الإعلان عن خسائر أخرى غير قتالية من أجل إخفاء عواقب الضربة الإيرانية والحفاظ على سمعتها.

حصاد أخبار سوريا في 28 يناير/كانون الثاني: الجيش السوري يدخل إلى معرة النعمان، الولايات المتحدة تخفي ضحايا الضربة الإيرانية