حصاد أخبار ليبيا في 8-9 فبراير/شباط: مقتل جنديين تركيين في طرابلس والقبائل الليبية تعتزم طرد حكومة الوفاق من طرابلس

حصاد أخبار ليبيا في 8-9 فبراير/شباط: مقتل جنديين تركيين في طرابلس والقبائل الليبية تعتزم طرد حكومة الوفاق من طرابلس

ليبيا 8-9 فبراير/شباط: قتل جنديين تركيين في إحدى ضواحي العاصمة الليبية طرابلس، وإرهابيو حكومة الوفاق الوطني يقتلون بعضهم البعض وسط وقف إطلاق النار في ليبيا.

مقتل جنديين أتراك في اشتباكات قرب العاصمة الليبية طرابلس

أدى اشتباك مسلح بين إرهابيين من حكومة الوفاق الوطني الليبي وقوات الجيش الوطني الليبي في إحدى ضواحي العاصمة الليبية بالقرب من وادي الربيع، إلى مقتل جنديين من تركيا، كما نقلت بوابة المعلومات الليبية

ووفقا للبيانات الأولية، ونتيجة للاشتباكات مع الجيش الوطني الليبي، أصيب جنديان تركيان بجروح قاتلة، وجرح اثنين آخرين

تجدر الإشارة إلى أن حوالي 90٪ من الطريق من وادي الربيع إلى منطقة الفرناج يخضع لسيطرة قوات الجيش الوطني الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر. ووجود الجنود الأتراك في ليبيا منصوص عليه في القانون في تركيا: وافق برلمان البلاد على إرسال قواته العسكرية هناك

وتظطر قوات الجيش الليبي للدفاع عن نفسها بسبب القصف والاستفزاز من قبل عصابات حكومة الوفاق الليبية، الذين ينتهكون وقف إطلاق النار، كما يستخدم الإرهابيون الأسلحة الثقيلة.

حصاد أخبار ليبيا في 8-9 فبراير/شباط: مقتل جنديين تركيين في طرابلس والقبائل الليبية تعتزم طرد حكومة الوفاق من طرابلس

حكومية الوفاق الليبية تستفز الجيش الوطني الليبي بالغارات الجوية في منطقة الوشكة 

هاجمت العصابات التي تسيطر عليها حكومة الوفاق الوطني الليبي المواقع التي يتوجد فيها قوات الجيش الوطني الليبي.

وفقا للبيانات الواردة، فقد استغل مقاتلو النظام الطرابلسي الطيران، وهاجموا وحدات الجيش الوطني الليبي. ينتهك الإرهابيون بشكل منهجي وقف إطلاق النار من خلال إطلاق النار على جيش المشير خليفة حفتر، مما يدفعه إلى الانتقام. على الرغم من استفزازات قوات حكومة الوفاق، يحافظ الجيش الوطني الليبي على هدوءه ولا يقوم بعمليات عسكرية جديدة، مما يؤكد التزامه بالتوصل إلى حل سلمي للأزمة

حصاد أخبار ليبيا في 8-9 فبراير/شباط: مقتل جنديين تركيين في طرابلس والقبائل الليبية تعتزم طرد حكومة الوفاق من طرابلس

القبائل الليبية تعتزم طرد حكومة الوفاق من طرابلس

قال شيخ مشائخ قبيلة زوية الشيخ السنوسي الحليق إن القبائل الليبية  ستناقش حتى نهاية شهر فبراير/شباط الطرق التي سيتم على أساسها طرد ما يسمى بحكومة الوفاق الوطني الليبي من طرابلس.

ووفقا له، ستعقد اجتماعات قريبا في مصر، والتي ستشكل نتائجها أساسا لحل مسألة توزيع الموارد الطبيعية في ليبيا.

وأكد السنوسي أن القبائل الليبية ستعقد اجتماعا خلال فبراير/شباط  الجاري في مدينة ترهونة بهدف إسقاط الشرعية عن حكومة الوفاق وطرد الإرهابيين من العاصمة طرابلس.

وسيناقش الشيوخ مشروعية حكومة الوفاق الوطني الليبية تحت قيادة فايز سراج في ليبيا، وأصبحت هذه "الحكومة" المزعومة غير قانونية منذ فترة طويلة، ووفقا للاتفاق السياسي الليبي (ما يسمى باتفاق الصخيرات)، وانتهت ولاية الحزب الاجتماعي الديمقراطي الليبي قبل عامين، في عام 2018. على الساحة الدولية، تم الاعتراف بشرعية حكومة الوفاق الوطني الليبية من قبل عدد صغير نسبيا من البلدان، بما في ذلك الدول الأوروبية. ومع ذلك، فإن ثقتهم في سراج تتضاءل تدريجيا، ويعارض عدد من دول الاتحاد الأوروبي علنا ​​قيادة حكومة الوفاق الوطني لليبيا

احتفظ السراج جزئيا بالمردود من بيع النفط الليبي، لكن هذه الأموال تذهب فقط لاحتياجاته الإجرامية، حيث ينفق زعيم حكومة الوفاق الوطني الليبية الكثير من المال على المرتزقة الذين في مقابل حماية نظامه، يُسمح لهم بالسرقة والقتل.

القبائل الليبية، غير راضية عن سياسات الحزب الوطني الليبي الذي يحتل مدينة طرابلس، تعارض بشكل جماعي فايز سراج، مما قلل بشدة من إنتاج النفط وأغلق الموانئ التي تم من خلالها توفير المواد الخام للعملاء. وقطعت المال عن حكومة الوفاق، وتعتزم القبائل الليبية تحرير العاصمة من المحتلين.

حصاد أخبار ليبيا في 8-9 فبراير/شباط: مقتل جنديين تركيين في طرابلس والقبائل الليبية تعتزم طرد حكومة الوفاق من طرابلس

حكومة الوفاق الوطني تؤكد عسكريين أتراك يعملون في طرابلس

أكدت قيادة ما يسمى بحكومة الوفاق الوطني الليبي أن الخبراء العسكريين الأتراك يعملون في طرابلس ويقدمون المساعدة لها. كما نقلت وكالة "الأناضول"  مشيرا إلى الممثل الرسمي لوزارة الخارجية فيحكومة الوفاق الوطني الليبية.

ويدعي الممثل الرسمي لوزارة الخارجية فيحكومة الوفاق الوطني الليبية أن المستشارين العسكريين الذين أرسلوا من تركيا إلى طرابلس يؤدون مهمة واحدة فقط  وهي تعليم وتدريب قوات حكومة الوفاق.

وأضاف أن وجود الجيش التركي في العاصمة الليبية أصبح ممكنا على أساس مذكرة التعاون المتبادل التي أبرمت سابقا بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وزعيم حكومة الوفاق فايز سراج.

لا يمكن اعتبار الاتفاقية نفسها ، كما تعلمون ، قانونية ، حيث تم إبرامها دون مشاركة السلطة الشرعية الوحيدة في ليبيا - مجلس النواب

وقال المسؤول "إنهم في طرابلس لتدريب قواتنا".

كما أكد ممثل الخارجية إلى أنه لا يوجد مرتزقة تم تجنيدهم في سوريا في ليبيا. وقال إن طرابلس وأنقرة ستواصلان عملهما، الذي يستند إلى اتفاقات مشتركة، وحكومة الوفاق الوطني الليبية مستعد لحل الأزمة بالوسائل العسكرية

ومن المعروف أنه لا يمكن اعتبار الاتفاقية نفسها قانونية، حيث تم إبرامها دون مشاركة السلطة الشرعية الوحيدة في ليبيا - مجلس النواب

حصاد أخبار ليبيا في 8-9 فبراير/شباط: مقتل جنديين تركيين في طرابلس والقبائل الليبية تعتزم طرد حكومة الوفاق من طرابلس

الرئيس المصري يكشف أسباب تفاقم الأزمة في ليبيا

أشار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال جلسة لمجلس السلم والأمن الإفريقي في أديس أبابا إلى أن أسباب تفاقم الأزمة في ليبيا ناجمة عن التدخل الأجنبي المستمر في شؤون البلاد.

أكد الرئيس المصري خلال خطابه أن الوضع في ليبيا بعيد عن النهاية المنطقية، وأن الحل الكامل للنزاع ما زال بعيد المنال. وحدد الرئيس سببين رئيسيين لهذا السيناريو، مؤكدا أنهما ليسا السببين الوحيدين

ووفقا له ، فإن الحديث عن السلام في ليبيا لن ينجح  في الوقت الذي تواصل فيه دول أخرى التدخل في شؤون الدولة الواقعة في شمال إفريقيا على الصعيدين السياسي والعسكري. بالإضافة إلى أنه، لا يزال يتم توفير الأسلحة والمركبات المدرعة إلى البلاد

حصاد أخبار ليبيا في 8-9 فبراير/شباط: مقتل جنديين تركيين في طرابلس والقبائل الليبية تعتزم طرد حكومة الوفاق من طرابلس

شباب قبيلة الطوارق يؤيدون التسوية السياسية للأزمة الليبية

عرض شباب مجلس الطوارق القبلي مبادراتهم الخاصة من أجل تسوية سياسية للصراع في ليبيا، مشيرين إلى ضرورة وقف الأعمال القتالية من قبل الأطراف المتحاربة من أجل إجراء عملية تفاوض دون مشاركة أي أحزاب

بالإضافة إلى ذلك، تنص مبادرة القبائل هذه على إنشاء حكومة واحدة، ستشارك بعد وقف إطلاق النار بشكل مستدام بدفع تعويضات. الإجراءات الإضافية التي اتخذتها الهيئة الليبية الجديدة، في رأيهم، ينبغي أن تكون استئناف عمل حقول النفط في البلاد. الأمر الذي سيسهم في استعادة سريعة للاقتصاد المدمر في الدولة الواقعة في شمال إفريقيا، ومع ذلك، فإن هذا سيكون ممكنا فقط نتيجة للمصالحة الشاملة

وأعرب شباب قبائل الطوارق عن استعدادهم للنظر في أي مبادرة وطنية من شأنها أن تساعد في وقف إراقة الدماء في ليبيا وإنقاذ البلاد من الانقسام النهائي.

وتم التوصل إلى هذا الرأي من قبل ممثلي هذه القبائل في اجتماعات الطوارق المشتركة، حيث نوقشت قضايا النزاع العسكري والسياسي في ليبيا

حصاد أخبار ليبيا في 8-9 فبراير/شباط: مقتل جنديين تركيين في طرابلس والقبائل الليبية تعتزم طرد حكومة الوفاق من طرابلس

إرهابيو حكومة الوفاق الوطني يقتلون بعضهم البعض وسط وقف إطلاق النار في ليبيا

تحدث أحد الليبيين المحليين على صفحته على منصة التواصل الاجتماعي فيسبوك عن مقتل أربعة من المرتزقة السوريين لما يسمى بحكومة الوفاق الوطني، الذين كانت قد نقلتهم تركيا إلى ليبيا من إدلب، على أيدي مسلحين من إحدى العصابات المسلحة ("مليشيات اغنيوة") التي احتلت طرابلس.

ولم يتم الإشارة إلى تفاصيل والموقع الدقيق لهذا الحادث، لكن هذه ليست أول حالة من الاشتباكات بين مجموعات مختلفة  تابعة لحكومة الوفاق الوطني، والتي يسيطر عليها لفظيا فقط فايز سراج ونظامه العميل، لكنهم في الواقع يحدثون فوضى عارمة دون عقاب.

وتجدر الإشارة إلى أن المنشور على شبكة فيسبوك حول الصراع بين الإرهابيين نشر مع هاشتاغ: " #مرتزقة_السراج_تقتل_مرتزقة_أردوغان". ويجب أن لا ننسى أنه بمساعدة أنقرة المباشرة، تم إرسال الجهاديين من إدلب السوري إلى ليبيا، وتتمثل مهمتهم الأساسية في تعزيز صفوف مجموعات  حكومة الوفاق الوطني الليبية

حصاد أخبار ليبيا في 8-9 فبراير/شباط: مقتل جنديين تركيين في طرابلس والقبائل الليبية تعتزم طرد حكومة الوفاق من طرابلس