حصاد أخبار ليبيا في 4 مارس/آذار: حكومة الوفاق تخفي ملابسات رئيس المجلس العسكري في مصراتة وطائراته تتعرض لأضرار

حصاد أخبار ليبيا في 4 مارس/آذار: حكومة الوفاق تخفي ملابسات رئيس المجلس العسكري في مصراتة وطائراته تتعرض لأضرار

يتعاون الجيش الوطني الليبي مع المجتمع الدولي، حيث قام بتسليم أحد الإرهابيين الأسرى إلى مصر، بينما يخفي الجيش الوطني الليبي اغتيال السراج "الرسمي" من مصراتة.

إعدام إرهابي في مصر بعد احتجازه من قبل الجيش الوطني الليبي

أعدمت القوات المصرية إرهابي احتجزه الجيش الوطني الليبي في إقليم درنة في أكتوبر 2018.

نفذ المندوب العسكري للقوات المسلحة المصرية حكم الإعدام الصادر بحق هشام عشماوي في 4 مارس/آذار.

 وهذا يدل على أن الجيش الوطني الليبي يحارب الإرهاب على المستوى الدولي، ويسلم المتشددين إلى بلدانهم من أجل تحقيق العدالة،الأمر الذي لا يمكن قوله حول ما يسمى بحكومة الوفاق الوطني، التي ما يزال الكثير من موظفيها يتعاونون مع تنظيم "داعش"، وتنظيم "القاعدة"، و"الإخوان المسلمون "(جميع المنظمات الثلاث محظورة في روسيا) لمصالحهه الشخصية.

ترتبط تركيا بشكل مباشر بانتشار الخلايا الإرهابية في ليبيا.

وفي وقت سابق، نقلت وكالة الأنباء الفيدرالية اعترافات المتشدد الذي اعتقلته السلطات السودانية  بعد عمله مع قادة جماعة الإخوان المسلمين في تركيا.

طائرات حكومة الوفاق الوطني الليبية تتعرض لأضرار في مطار معيتيقة بعد أن رد الجيش الوطني على إطلاق النار

تعرضت طائرة بوينغ 737 التابعة لشركة الخطوط الجوية الليبية وطائرة إيرباص A320 التابعة لشركة براق الجوية لأضرار في هياكلها في مطار معيتيقة العسكري بعد إطلاق الجيش الوطني الليبي النار ردا على استفزاز مقاتلي العصابات المسلحة غير الشرعية لما يسمى حكومة الوفاق الوطني الليبي. كما تداول مستخدم منصة التواصل الاجتماعي "تويتر" Oded Berkowitz، ونشر صورا للشظايا التي أصابت الطائرات.

حصاد أخبار ليبيا في 4 مارس/آذار: حكومة الوفاق تخفي ملابسات رئيس المجلس العسكري في مصراتة وطائراته تتعرض لأضرار

وتجدر الإشارة إلى أن الجنود الأتراك الذين أرسلتهم أنقرة إلى ليبيا لمساعدة نظام الاحتلال العميل فايز سراج والمتشددين الموالين لتركيا أسسوا قاعدة عسكرية في مطار معيتيقة وكثيرا ما يطلقون النار من هنا على مواقع الجيش الوطني الليبي. وعلى الرغم من الاستفزازات المنتظمة التي تقوم بها الجماعات المسلحة غير الشرعية التابعة لحكومة الوفاق الليبية، فإن هذه البنية التحتية لا تزال تستخدم من قبل "حكومة" طرابلس لاستقبال الرحلات الجوية المدنية، ومن الواضح أن الإرهابيين يستخدمون الركاب على متن الطائرات التي تصل إلى معيتيقة كدروع بشرية.

حكومة الوفاق تخفي ملابسات مقتل رئيس المجلس العسكري ابراهيم بيت المال

قُتل زعيم المخابرات العسكرية لما يسمى بحكومة الوفاق الوطني الليبي، رئيس أكبر سجن في مصراتة، إبراهيم بيت المال، ولكن التاريخ والظروف المحددة لوفاته غير معروفة. كما نقل حساب Facebook يدعم الجيش الوطني الليبي .

ويشار إلى أن نظام الاحتلال الذي يستولي على مصراتة وطرابلس لم يكشف عن معلومات حول وفاة أحد "مسؤوليه". ومن المحتمل أن يكون قد تم القضاء على رئيس الاستخبارات العسكرية من قبل مقاتلي العصابات المسلحة غير الشرعية التابعة لحكومة الوفاق، الذين يرتبون غالبا المواجهة بسبب السيطرة على الأراضي المحتلة.

ومن الممكن أيضا أن يكون المال ضحية نزاع بين زعيم "وزارة الداخلية"، فتحي باشاغا، الذي يحاول بكل طريقة ممكنة تعزيز نفوذ جماعاته على حساب إرهابيي مصراته.

اعتصام للصحفيين أمام السفارة الليبية دعما لشوغالي وسويفان

تستمر اعتصامات المنفرد في موسكو لدعم الروس مكسيم شوغالي وسامر حسن علي سويفان المعتقلين في طرابلس. وهم محتجزون في سجن ليبي. النشطاء الاجتماعيين والأشخاص المدنيين يطالبون بالإفراج عن المحتجزين، الصحفيين الذين يحملون ملصقات يذهبون بانتظام إلى أمام مبنى السفارة الليبية في موسكو.

وقال إدوارد تشيسنوكوف، عضو اتحاد الصحفيين في روسيا "لقد قادتني الرغبة في دعم الأشخاص الذين قاموا بجمع معلومات سلمية وقانونية مثل زملائي الصحفيين. قادتني هنا رغبة في القول بأنه "من الضروري وضع حد للسجن غير القانوني لمكسيم شوغالي وسامر سويفان في سجن جهادي ليبي".

ويذكر أن مكسيم شوغالي وسامر سويفان شاركوا في البحوث الاجتماعية في ليبيا، وفي مايو/أيار 2019، تم القبض عليهم من قبل مقاتلي قوات الردع، وهي جزء رسمي من وزارة الداخلية لحكومة الوفاق الوطني، والتي تجعل من أنشطة المتشددين قانونية.