حصاد أخبار ليبيا في 2 أبريل/نيسان: حكومة الوفاق تعرض لخسائر فادحة الليلة الماضية، والاتحاد الأوروبي يتجاهل التحركات العسكرية للفرقاطة التركية قبالة سو

حصاد أخبار ليبيا في 2 أبريل/نيسان: حكومة الوفاق تعرض لخسائر فادحة الليلة الماضية، والاتحاد الأوروبي يتجاهل التحركات العسكرية للفرقاطة التركية قبالة سو

ليبيا. فقدت ما يسمى حكومة الوفاق الوطني أربعة قادة ميدانيين و21 وحدة من المعدات العسكرية في ليلة واحدة. وفي الوقت نفسه، تعمل الحكومة طرابلس بأيدي غريبة - شوهدت فرقاطة تركية في المياه الإقليمية الليبية، ولم يكن هناك رد فعل من الاتحاد الأوروبي

حكومة الوفاق تفقد أربعة قادة ميدانيين و21 آلية عسكرية في ليلة واحدة

انسحبت ميليشيات غنيوة إلى شرق جنزور بعد الضربات القوية من قبل الجيش الوطني الليبي. وانتقلت عصابات غنيوة إلى منطقة مسجد جعفر بن أبي طالب، في شارع للتسوق في ضواحي جنزور الشرقية. وهكذا، يمكنهم الآن الاختباء وراء ظهور المدنيين وإطلاق النار على السكان المدنيين في ليبيا بدون عقاب، كانت الخسارة الاستراتيجية الأخرى لحكومة الوفاق هي تدمير مركز القيادة والتحكم في الطائرات بدون طيار التركية في زوارة، وفق ما نقل حساب مؤيد لجيش حفتر على منصة التواصل الاجتماعي، وقد تم تدمير المركز بالكامل.

وتكبدت عصابات  فايز السراج أكبر الخسائر في أبو قرين نتيجة الضربات الجوية التي استهدفتها الجيش الوطني الليبي ليلة 1 إلى 2 أبريل / نيسان، وتم القضاء على 12 مقاتلا من قوات حكومة الوفاق وتدمير 21 آلية قتالية، حيث نشر أحد مستخدمي منصة التواصل الاجتماعي «تويتر» مقطع فيديو للصدامات الليلية.

قال المتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، في مقابلة حصرية مع صحيفة «العين» العربية، إنه في 31 مارس / آذار ، قُتل 20 جنديا تركيًا نتيجة ضربات الجيش الوطني الليبي على منشآت في مصراته. وأوضح أنه تم القضاء على 7 أتراك داخل غرفة العمليات و13 آخرين قتلوا في مقر الإقامة التابع للكلية الجوية بمدينة مصراتة.

بالإضافة إلى ذلك، خلال محاولات اختراق مقاتلي ما يسمى بحكومة الوفاق الوطني قطاعات مختلفة من الجبهة، قتل قادة ميدانيون لعصابات طرابلس، وأصيب قائد «ميليشيا الزاوية» محمد سالم بحرون الذي يلقب بالـ«فأر» بجروح قاتلة نتيجة الضربات التي استهدفها الجيش الوطني الليبي في طرابلس. كما نقل حساب موال للجيش الوطني الليبي على منصة التواصل الاجتماعي «تويتر»، أنباء حول مقتل قادة ميدانيين تابعين لحكومة الوفاق، بينهم: محمد الجهيمي، وأحمد عمر غيث ونادر عصمان وعبد السلام حدود.

ونتيجة قصف عصابات طرابلس، أصيبت امرأة وابنتها، ولم يتم تحديد حالة الضحايا وشدة الإصابات.

حصاد أخبار ليبيا في 2 أبريل/نيسان: حكومة الوفاق تعرض لخسائر فادحة الليلة الماضية، والاتحاد الأوروبي يتجاهل التحركات العسكرية للفرقاطة التركية قبالة سو

مرتزق من إدلب يتحدث عن كيفية وصوله إلى الحرب في ليبيا

تم القبض على المرتزق السوري من قبل كتيبة الـ128 مشاة التابعة للجيش الوطني الليبي في 25 مارس/آذار، عمره 23 سنة، من تنظيم  «هيئة تحرير الشام». في ليبيا، كان من الدفعة الثانية من المرتزقة التي أرسلتها تركيا.

وقال المرتزقة السوري "كنت في سوريا في مخيم دير حسان. اتصل ابن عمي بلال دروش وسألني إذا كنت أريد الذهاب إلى ليبيا. أخبرته أنني سأفكر، وعرض علي 2000 دولار. فكرت لمدة أسبوع تقريبا، ثم أجبت أنني قد لا أذهب - لم أرغب في القدوم إلى ليبيا".

وبحسب المرتزقة السورية الأسيرة فقد جاء إليه ابن عمه في الصباح وأغواني بالمال، لكن لم يعطيه شيئا، بعد ذلك، ذهبوا معا إلى نقطة تجميع المرتزقة في جنديرس- ووفقا للمتشدد، في ذلك الوقت كان هناك بالفعل حوال 1500 سوري يستعدون للإرسال إلى ليبيا.

ويتابع المرتزق السوري «بقينا هناك حوالي 13 يوما، ثم ذهبنا إلى المطار التركي وسافرنا إلى ليبيا».

في وقت سابق، أفادت وكالة الأنباء الفيدرالية أنه تم تنظيم مراكز خاصة على الحدود السورية مع تركيا، حيث تقوم تركيا بتجنيد مقاتلين سوريين وتدريبهم من أجل إرسالهم إلى ليبيا، ويتم وعد كل مرتزق براتب نقدي شهري يبلغ 2.5 ألف دولار أمريكي، حيث يتم أخذه من جيب الليبيين العاديين.

حصاد أخبار ليبيا في 2 أبريل/نيسان: حكومة الوفاق تعرض لخسائر فادحة الليلة الماضية، والاتحاد الأوروبي يتجاهل التحركات العسكرية للفرقاطة التركية قبالة سو

لا رد فعل من الاتحاد الأوروبي في إطار مهمة «إيريني» على إطلاق الصواريخ من الفرقاطة التركية

نشر مستخدم على منصة التواصل الاجتماعي «تويتر» من تركيا مقطع فيديو يظهر إطلاق صاروخ يُزعم أن البحرية التركية أطلقته على مدينة العجيلات الليبية من قبالة سواحل صبراته.

وفي وقت سابق، نشر متشددو ما يسمى بحكومة الوفاق الوطني الليبي على الإنترنت صورا لـ «طائرة بدون طيار تابعة للجيش الوطني الليبي»، وتبين في وقت لاحق أن "الطائرة بدون طيار" صاروخا أطلق من فرقاطة تركية، بالإضافة إلى ذلك، تم إطلاق صاروخ أمريكي الصنع RIM-66 من السفينة الحربية في اتجاه مدينة العجيلات الليبية.

وأذكر أن بعثة الاتحاد الأوروبي مهمة «إيريني»، ومهمتها الرئيسية هي مراقبة الامتثال لحظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة في ليبيا ومراقبة التحركات عن طريق الجو والبحر، ولكن لم يتم إبداء أي رد فعل على ما يحدث من الاتحاد الأوروبي.

ومجرد حقيقة أن سفينة حربية تركية تقع في المياه الإقليمية لدولة أخرى ذات سيادة هي بالفعل انتهاك، لأن هذا غزو لأراضي دولة أخرى دون موافقة حكومتها، وفي هذه الحالة، ولا تملك ما يسمى بحكومة الوفاق الوطني الليبي وزعيمها فايز السراج مثل هذه السلطات، حيث فقدت حكومة طرابلس شرعيتها بموجب اتفاقية الصخيرات في عام 2018، وعليه، فإن إطلاق صاروخ من سفينة عسكرية تركية يعد اعتداء مباشرا على الشعب الليبي.

حصاد أخبار ليبيا في 2 أبريل/نيسان: حكومة الوفاق تعرض لخسائر فادحة الليلة الماضية، والاتحاد الأوروبي يتجاهل التحركات العسكرية للفرقاطة التركية قبالة سو

في طموحات أردوغان التركية حول الخلافة العثمانية مقاتل سابق في «القاعدة» يرى نفسه قنصلا

كشف الموقع التحليلي الفرنسي «Global Watch Analysis» عن «إنجازات» جهادي يدعى عبد الحكيم بلحاج.

وبدأ الكشف في أوائل عام 2019، عندما اتُهم في تقرير برلماني بريطاني بوضع خطط لنقل المهاجرين غير الشرعيين إلى أوروبا - ثم حاول بلحاج «الهروب من المشاكل» في تركيا، ووفقًا لمعلومات من مصادر مختلفة، فإن المقاتل السابق انشغل بشكل كامل في الأعمال، ومع ذلك، وفقا لموقع «Global Watch Analysis»، فإنه في ديسمبر 2019، عندما قررت المؤسسة التركية نقل مجموعة المرتزقة السوريين إلى ليبيا، قدمت بلحاج أربع طائرات من شركة الطيران الخاصة به لنقل أكثر من 6000 مرتزق سوري.

الآن في تركيا وليبيا، يخشون أن يطالب عبد الحكيم بلحاج بدفع ثمن مقابل «خدماته»- في طموحات الرئيس التركي الحالي رجب طيب أردوغان حول الخلافة العثمانية بلحاج كلف نفسه بدور القنصل التركي في ليبيا.

حصاد أخبار ليبيا في 2 أبريل/نيسان: حكومة الوفاق تعرض لخسائر فادحة الليلة الماضية، والاتحاد الأوروبي يتجاهل التحركات العسكرية للفرقاطة التركية قبالة سو