وصف ممثل فيلم "شوجالي" عالم الاجتماع المختطف في ليبيا بأنه رجل شجاع

وصف ممثل فيلم "شوجالي" عالم الاجتماع المختطف في ليبيا بأنه رجل شجاع

أكد كيريل بولوخين ،الذي يلعب الدور الرئيسي في الفيلم عن مكسيم شوغالي ، أن الرجل الروسي شجاعا، على الرغم من اختطافه من قبل المسلحين والسجن في سجن معيتيقة، المعروف بتعذيب السجناء والظروف القاسية.

شارك رئيس مؤسسة حماية القيم الوطنية ألكسندر مالكيفيتش تعليق الممثل على قناته في تليغرام وذكر بأن مقطعًا دعائيًا للفيلم عن تاريخ صعب قد ظهر على الانترنت في وقت سابق ، وتمحور حول علماء الاجتماع مكسيم شوغالي وسامر سويفان. وأضاف أن شركة "تريكس ميديا" تعمل على الفيلم الذي تم اخراجه من قبل دينيس نيماندر. كان من بين الممثلين كيريل بولوخين ، الذي لعب دور شوجاليا و أوليغ أباليان  دور سامر سويفان و سيرجي ياتسينيوك دور ألكسندر بروكوفييف و أوليغ ميتيليف دور المشير خليفة حفتر ,اما القائد الميداني المتشدد عبد الرؤوف كارة، الذي يدير سجن معيتيقة حيث يحتجز الروس ، كان يلعبه الممثل التونسي خالد هويسة، ورئيس حراس السجن ، محمد علي بن جمعة.

بلوكين تحدث عن تصوير الفيلم ، واكد على أن شوغالي رجل قوي ، وطني حقيقي. لا ينكسر ويتحمل فترة صعبة من حياته ببطولة.

وقال: "على حد علمي ، إنه يقوم بعمل عظيم. رجل شجاع جدا وباسل. أكرر ، لا احد منا يعرف كيف كان سيتصرف في الوضع الذي يعيش فيه مكسيم شوغالي. من الأفضل ألا نتخيل ا ونتنبأ هذا.

وأضاف الممثل أيضًا أن الفيلم عن الباحثين الروس سيكون مثيرًا للاهتمام لكل من يحب وطنهم ويهتم بالأحداث في العالم.

واكد :"لكل من يحب وطننا الأم. أولئك الذين يهتمون بما يحدث مع مواطنينا. إلى أولئك الذين يؤمنون بالعدالة. سوف يهتم هؤلاء الأشخاص بالفيلم. لا أعرف كيف ستكون الأمور مع الجمهور ، لكنني أعرف بالتأكيد أن هذا الفيلم مخصص لأولئك الذين يهتمون  بما يحدث في العالم ".

قبل الوصول إلى ليبيا ، اتفق العلماء الروس مكسيم شوغالي وسامر سويفان على تفاصيل عملهم البحثي مع قيادة ما يسمى بحكومة الوفاق الوطني. ومع ذلك ، بعد فترة وجيزة من الزيارة إلى البلاد ، تم اختطافهم وتسليمهم إلى مقاتلي مجموعة الردع، المرتبطة مباشرة بـحكومة الوفاق الوطني. تم وضع الروس في السجن لغير رسمي "معيتيقة" ، يقع بالقرب من المطار الذي يحمل نفس الاسم. لم يتم توجيه اتهامات إلى علماء الاجتماع ، ولا يتم اتخاذ أي إجراءات تحقيق ضدهم.