خبراء: الأسد قادر على التعامل مع مشكلة فيروس "كورونا" في سوريا بسهولة

خبراء: الأسد قادر على التعامل مع مشكلة فيروس "كورونا" في سوريا بسهولة

عبر النائب التشيكي ستانيسلاف غروسبيش عن رأيه السلبي مرة أخرى باتجاه الولايات المتحدة، ووفقا له، فإن هذه العقوبات غير إنسانية ضد سوريا والشعب السوري. ونوه خبراء وكالة الأنباء الفيدرالية إلى أن رئيس الجمهورية العربية السورية، بشار الأسد، سيتعامل مع الوضع في سوريا، على الرغم من أن الولايات المتحدة لن ترفع العقوبات المفروضة على سوريا.

الضغط على سوريا

وبحسب غروسبيش، فإنه يجب رفع هذه العقوبات بسرعة ووضع حد للحرب الاقتصادية والضغط على سوريا، وكذلك إيران وكوبا وفنزويلا ونيكاراغوا ودول أخرى. وأضاف أن استمرار هذه الإجراءات غير العادلة في ظل انتشار وباء "كورونا" العالمي أمر غير مقبول وغير إنساني.

وسوريا حاليا من بين البلدان الأكثر تضررا من الضغط الناتج عن عقوبات الولايات المتحدة الأمريكية، وعلى الرغم من ذلك، الرئيس السوري بشار الأسد قادر على التعامل مع وباء فيروس "كورونا".

ونوه أنطون بريديكين، رئيس تحرير مجلة "أركون"، إلى أنه على الرغم من العقوبات، سيستطيع الأسد مساعدة الشعب السوري وتزويده بكل ما هو ضروري.

وفي وقت سابق، قال السيناتور الروسي فرانز كلينتسيفيتش أن أحد أسباب هذا العدد المنخفض من الإصابات، هو جهود القيادة السورية.

وتابع بريديكين "حتى لو لم ترفع الولايات المتحدة العقوبات، فإن الرئيس السوري بشار الأسد سيكون قادرا على التعامل مع مشكلة الوباء بسهولة، سوريا لديها دعم جيد من روسيا في مجال التنمية الاقتصادية والاجتماعية، لذلك ليس لهذه العقوبات أي تأثير، وفي الوقت الحالي، يقوم الأسد بكل ما هو ممكن لدعم الشعب السوري ومنع المزيد من الإصابات".

خبراء: الأسد قادر على التعامل مع مشكلة فيروس "كورونا" في سوريا بسهولة

الصراع السياسي

السياسة التي تمارسها الولايات المتحدة غير قانونية، تعتبر الأمم المتحدة أن العقوبات القانونية هي التي تقرها المنظمة الدولية فقط، وكل العقوبات الأخرى، بما في ذلك العقوبات ضد سوريا، تمتلك طبيعة أحادية وهي محدودة، أي أنه لها هدف، التدخل في الشؤون الداخلية للدولة.

وقال الباحث في مركز الدراسات العربية والإسلامية بمعهد الاستشراق التابع لأكاديمية العلوم الروسية، الدكتور في العلوم التاريخية، بوريس دولغوف "لجأت الولايات المتحدة إلى إجراءات مثل فرض عقوبات على سوريا. حتى في ظل الوضع مع الوباء وطلب المنظمات الدولية رفع العقوبات عن سوريا من أجل تخفيف العبء الاقتصادي، تم تجاهله من قبل الولايات المتحدة الأمريكية. العقوبات مستمرة، لكن تجدر الإشارة إلى أن سوريا تتعامل بنجاح مع الصعوبات في المجال الاقتصادي، ويتم تقديم الدعم لها من قبل الحلفاء والدول التي تدعم جهود سوريا لإنهاء الصراع السياسي".

بشار الأسد يستطيع حل الأزمة

خبراء: الأسد قادر على التعامل مع مشكلة فيروس "كورونا" في سوريا بسهولة

ووزعت روسيا في وقت سابق حوالي 42 طنا من المواد الغذائية على السكان المحتاجين في سوريا عن طريق السلطات المحلية، وقام الجانب الروسي في السنوات الأخيرة بعدد كبير من الأعمال الإنسانية في سوريا بتوزيع الغذاء ومياه الشرب والمواد الضرورية.

وقال المستشرق "المساعدة فعالة بشكل كافي، وعلى الرغم من وجود صعوبات، إلا أن بشار الأسد يتعامل معها بشكل مثالي، السلطات السورية قادرة على حل الأزمة والمشكلة الاقتصادية، على الرغم من العقوبات، رمم الرئيس السوري في الوقت الحالي جزءا من البنية التحتية للبلاد".

وشهد الاقتصاد السوري أثرا مدمرا خلال الحرب الطويلة، لكننا نرى الآن كيف يعيد الرئيس السوري بشار الأسد بفضل جهوده الخاصة ترميم اقتصاد البلاد.

وأضاف دولغوف "إذا تحدثنا عن فيروس "كورونا"، فينبغي ملاحظة أن الوباء أثر على سوريا بدرجة قليلة، وأعداد المصابين والموتى أقل بكثير من أوروبا والولايات المتحدة، بشار الأسد يتعامل بنجاح مع فيروس "كورونا" وآثار العقوبات".

يذكر أن سلطات الجمهورية العربية السورية أعلنت عن بدء حجر الصحي وحظر تنقل بين المحافظات للحالات غير الضرورية، وتم اتخاذ هذه الإجراءات من أجل السيطرة على الوضع مع انتشار فيروس "كورونا"، وسجلت سوريا حتى اليوم، 28 أبريل 2020، 43 حالة إصابة بمرض "كوفيد 19"، و19 حالة شفاء مؤكدة.