حصاد أخبار ليبيا في 30 أبريل/نيسان: الجيش الوطني الليبي يستمر في حماية الليبيين من هجمات قوات حكومة الوفاق في رمضان والإيطاليون يدافعون عن المهاجرين م

حصاد أخبار ليبيا في 30 أبريل/نيسان: الجيش الوطني الليبي يستمر في حماية الليبيين من هجمات قوات حكومة الوفاق في رمضان والإيطاليون يدافعون عن المهاجرين م

ليبيا. تسعى الحكومة الشرقية من أجل السلام: أعلن الجيش الوطني الليبي وقف إطلاق النار في رمضان من جانب واحد، بينما تحمي المنظمات الإيطالية المهاجرين من ليبيا أمام الاتحاد الأوروبي، الذي يمول برامج لاحتواء اللاجئين من ليبيا

الجيش الوطني الليبي يقضي على إرهابي تابع لتنظيم «القاعدة» هاجم القنصلية الأمريكية في بنغازي

قضى الجيش الوطني الليبي على مشارك آخر في الهجوم على القنصلية الأمريكية في بنغازي ومقاتل ما يسمى بحكومة الوفاق الوطني الليبي في طرابلس، كما نقلت صفحة موالية للجيش الوطني الليبي على منصة التواصل الاجتماعي «تويتر».

عبد المنعم الجهاوي، الذي توفي خلال اشتباكات مع الجيش الوطني الليبي في طرابلس، كان تابعا لجماعة أنصار الشريعة التابعة إلى تنظيم «القاعدة»، وكان أيضا أحد الذين هاجموا القنصلية الأمريكية في بنغازي عام 2014. وقتل معه مرتزق سوري يدعى محمود مكي.

حصاد أخبار ليبيا في 30 أبريل/نيسان: الجيش الوطني الليبي يستمر في حماية الليبيين من هجمات قوات حكومة الوفاق في رمضان والإيطاليون يدافعون عن المهاجرين م

الجيش الوطني الليبي مستمر في حماية الليبيين من هجمات مقاتلي حكومة الوفاق خلال شهر رمضان

قال ممثل الحكومة الليبية الشرقية في روسيا، ستانيسلاف كودرياشوف، في تعليق حصري لوكالة الأنباء الفيدرالية، إن رمضان شهر مقدس لجميع المسلمين في العالم - في هذه العطلة لا أحد يقاتل، ومن المنطقي أن يدعو الجيش الوطني الليبي إلى رفض القتال. ومع ذلك، يحتفظ جيش خليفة حفتر بالحق في الرد على الاستفزازات المحتملة من قبل حكومة الوفاق.

وبحسب كودرياشوف فإن الهدنة في رمضان هي مبادرة أحادية الجانب من قبل الجيش الوطني الليبي.

وأضاف كودرياشوف «كل ما يسمى بـ»الانتصارات الكبرى»، التي ترتبط بالاستيلاء على الأراضي على طول الحدود مع تونس، وعلى طول الساحل وما إلى ذلك، تتعارض مع الاتفاقات التي تم التوصل إليها في برلين. التصريحات التركية تبدو سخيفة للغاية، لأن الحديث عن الانتهاكات والانسحاب من بعض الاتفاقات من قبل الجيش الوطني الليبي على خلفية قيامهم بشكل مستمر بزيادة النشاطات العسكرية والقيام بعمليات مخالفة لاتفاقيات برلين- وكل هذا، بالتأكيد لا يبدو جادا. رمضان شهر مبارك لجميع المسلمين في العالم كله، ومن الطبيعي أن لا أحد يقاتل في هذا الوقت، وبيان الجيش الوطني الليبي بشأن إعلان الهدنة يبدو منطقيا للغاية».

حصاد أخبار ليبيا في 30 أبريل/نيسان: الجيش الوطني الليبي يستمر في حماية الليبيين من هجمات قوات حكومة الوفاق في رمضان والإيطاليون يدافعون عن المهاجرين م

مرتزقة سوريون ينشرون مقطع فيديو يظهر التحضير لاستفزاز ضد الجيش الوطني الليبي

ويتحدث الجهاديون في الفيديو إنهم سيقتحمون موقع الجيش الوطني الليبي في منطقة مطار طرابلس.

في مقطع فيديو نشرته صحيفة «المرصد»، يظهر مقاتلون من نظام فايز السراج الطرابلسي مسلحون بالرشاشات، وواحد منهم يظهر بوضوح على كتفه شارة العلم التركي. وبهذه الطريقة، يكشف أعضاء الجماعات المسلحة غير الشرعية في حكومة الوفاق، الذين وصلوا إلى الأراضي الليبية بمساعدة السلطات التركية، مرة أخرى عن المورد الرئيسي للإرهابيين إلى شمال أفريقيا.

بالإضافة إلى ذلك، اعترف مرتزقة «الحكومة» غير الشرعية في طرابلس أنهم يستعدون لاستفزاز جديد ضد الجيش الليبي، مشيرين إلى أن من بينهم مقاتلين ليس فقط من الجمهورية العربية السورية، ولكن أيضا من تونس وفلسطين.

حصاد أخبار ليبيا في 30 أبريل/نيسان: الجيش الوطني الليبي يستمر في حماية الليبيين من هجمات قوات حكومة الوفاق في رمضان والإيطاليون يدافعون عن المهاجرين م

إيطاليون يدافعون عن المهاجرين من ليبيا أمام الاتحاد الأوروبي

قدمت العديد من المنظمات الإيطالية شكوى أمام ديوان المحاسبة الأوروبي، ويشتكي المدعون من أن تمويل برنامج لمنع المهاجرين من مغادرة ليبيا من قبل الاتحاد الأوروبي ينتهك قوانين الاتحاد الأوروبي والقانون الدولي. كما نقل موقع «مهاجر نيوز».

وفي الشكوى إلى ديوان المحاسبة الأوروبي، دعت شبكة الإجراءات القانونية العالمية (GLAN) وجمعية الدراسات القانونية للهجرة (ASGI) والجمعية الإيطالية للترفيه والثقافة (ARCI) إلى "تعليق تمويل البرنامج الذي يتم من خلاله احتجاز المهاجرين في ليبيا، لأنه ينتهك قانون الاتحاد الأوروبي بشأن التمويل والقانون الدولي لحقوق الإنسان".

وبالإضافة إلى ذلك، تقول المنظمات الإيطالية أن المفوضية الأوروبية تقدم الدعم المالي لعدد من المشاريع التي تدعم عودة المهاجرين إلى ليبيا، حيث تنتهك حقوق الإنسان.

وجاء في نص الشكوى المقدمة إلى ديوان المحاسبة الأوروبي "يجب على غرفة المحاسبة أن تبدأ مراجعة خاصة ببرنامج "دعم الإدارة المتكاملة للحدود والهجرة في ليبيا"، الممول من الصندوق الاستنمائي الأوروبي للطوارئ في أفريقيا (EUFTA) والذي يدعم السلطات الليبية، وضمان قيام المفوضية الأوروبية بتعليق البرنامج في انتظار التغييرات الضرورية".

حصاد أخبار ليبيا في 30 أبريل/نيسان: الجيش الوطني الليبي يستمر في حماية الليبيين من هجمات قوات حكومة الوفاق في رمضان والإيطاليون يدافعون عن المهاجرين م