حصاد أخبار ليبيا في 3 مايو/أيار: الدبلوماسيون الأتراك يتحصنون من مقاتلي حكومة الوفاق، وإرهابي أسير يعتذر عن قطع رؤوس

حصاد أخبار ليبيا في 3 مايو/أيار: الدبلوماسيون الأتراك يتحصنون من مقاتلي حكومة الوفاق، وإرهابي أسير يعتذر عن قطع رؤوس

ليبيا 3 مايو. أجبرت "الاعتذارات" عن الرؤوس المقطوعة من طرف مقاتل حكومة الوفاق دبلوماسيي السفارة التركية على تحصن بالمعني الحرفي من الحكومة التركية.

أسير من حكومة الوفاق يعتذر عن ثلاثة رؤوس مقطوعة  

أسر الجيش الوطني الليبي أحد عناصر الجماعة الإرهابية "مجلس شورى مجاهدي بنغازي" التي تقاتل على جانب ما يسمى بحكومة الوفاق الوطني الليبية.

قام عبد المنعم الصوي بقطع رأس ثلاثة أشخاص في بنغازي عام 2017، وخلال استجواب الجيش الوطني الليبي، طلب الإرهابي الصفح من أقارب الضحايا عن أفعاله.

السفارة التركية في طرابلس تختبأ خلف الجدران الخرسانية من مقاتلي حكومة الوفاق

تخشى السفارة التركية في ليبيا من العمل على أراضي حلفائها، الإرهابيين من حكومة الوفاق الوطني غير الشرعية، ولذلك في الليل بنى الدبلوماسيون بنفسهم ببناء جدران أسمنتية حول السفارة.

وبحسب صفحة على شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" مؤيدة للجيش الوطني الليبي، تتوقع البعثة الدبلوماسية لأنقرة في طرابلس هجوما من مرتزقة الوفاق.

الجيش الوطني الليبي يشكل المجلس الوطني الأعلى لإدارة ليبيا

قال عضو في مجلس النواب الليبي إن الجيش الوطني الليبي بدأ بالفعل عملية تشاور لتشكيل المجلس الوطني الأعلى. في الوقت نفسه ، يجري إنشاء الحكومة التي ستتولى إدارة البلاد خلال الفترة الانتقالية.  

ووفقا له، فإن قيادة أول هيئة حكومية - المجلس الوطني الأعلى، كلف بها المشير خليفة حفتر، وهيكل الحكومة سيشمل شيوخ القبائل والقادة العسكريين.