الأسد يعيد بناء الأراضي المحررة في سوريا بوتيرة سريعة

الأسد يعيد بناء الأراضي المحررة في سوريا بوتيرة سريعة

بدأت السلطات السورية في ترميم البنية التحتية التي دمرها الإرهابيون في محافظة إدلب، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السورية «سانا».

في المناطق الجنوبية من إدلب، المحررة من الجماعات الإرهابية، بدأت إعادة بناء البنية التحتية، وتم اتخاذ قرار إصلاح خطوط الكهرباء في البداية ثم إمدادات المياه والمباني المدرسية

وحول ترميم البنية التحتية في سوريا، صرح الخبير العسكري، رئيس قسم العلوم السياسية وعلم الاجتماع بالجامعة الاقتصادية الروسية، أندري كوشكين لوكالة الأنباء الفيدرالية

الأسد يعيد بناء الأراضي المحررة في سوريا بوتيرة سريعةبفضل الانتصار الذي تحقق في الحرب ضد الإرهاب في سوريا، أنشأ بشار الأسد كل الظروف اللازمة لإعادة ترميم البلاد بعد الأعمال العدائية. تقدم عملية إعادة الإعمار فرصا اقتصادية كبيرة.

وأشار الرئيس السوري إلى أنه مع الأخذ بعين الاعتبار العلاقات التاريخية بين سوريا وروسيا، وكذلك خدماتها لسوريا في مكافحة الإرهاب، أصبحت روسيا شريكا طبيعيا مهما في عملية إعادة بناء البلاد

الأسد يعيد بناء الأراضي المحررة في سوريا بوتيرة سريعة

وفي وقت سابق، حرر الجيش العربي السوري من المسلحين مدينة معرة النعمان وخان شيخون ومدن أخرى. في هذه المدن، قاموا بتقييم الضرر الناجم عن الإرهابيين، حيث خصصت السلطات السورية 200 مليون ليرة سورية لاستعادة التيار الكهربائي في خان شيخون. ومن المقرر استخدام هذه الأموال لإصلاح خطوط الكهرباء

واعتبارا من 6 مارس/آذار، دخل نظام وقف إطلاق النار حيز التنفيذ في إدلب. ويحتل المسلحون الأراضي شمال الطريق السريع  M4ويسيطرون على المركز الإقليمي - مدينة إدلب

الأسد يعيد بناء الأراضي المحررة في سوريا بوتيرة سريعة

إعادة بناء البنية التحتية بنجاح

الدمار من الحرب في سوريا كارثي. أدى قتال الجيش السوري بدعم من القوات الجوية الروسية للجماعات الإرهابية في سوريا إلى الهزيمة شبه الكاملة  لتنظيم «داعش» وعلى الرغم من أن الصراع لم ينته، فقد حان الوقت للقيام بإعادة إعمار البلاد، حيث تقوم السلطات السورية، بدعم من روسيا، بإعادة بناء البنية التحتية بنجاح

وقال كوشكين »وصل بشار الأسد إلى السلطة في فترة حرجة وصعبة، ولكن رغم ذلك، فهو حريص على النهوض بسوريا، وتطوير الاقتصاد، والبنية التحتية، لكي يعود اللاجئين ولكي ينعم الناس بالحرية والسعادة. الانجاز الكبير للأسد هو أنه تمكن من التوصل إلى اتفاق مع روسيا من أجل المساعدة»

الأسد يعيد بناء الأراضي المحررة في سوريا بوتيرة سريعة

ترامب جمد أموال سوريا

ذكر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في وقت سابق على صفحته في منصة التواصل الاجتماعي «تويتر» أن مبلغ 230 مليون دولار الذي تم جمعه لسوريا سيتم استخدامه لتطوير الجيش الأمريكي. وفي الوقت نفسه، وصف تخصيص أموال سنوية لتحقيق استقرار الوضع في سوريا من طرف واشنطن بالسخافة

وقال الخبير »أعتقد أن الفكرة التي حارب معها بشار الأسد من أجل مستقبل أكثر إشراقا يجب أن تتحول إلى حقيقة، ومن المؤسف أن تنفيذ عملية إعادة الإعمار مقيدة للغاية بسبب العلاقات الدولية. حيث أن الولايات المتحدة جمدت أموال سوريا، وترامب منع مساعدتهم بالكامل، إن ظروف إعادة الإعمار صعبة للغاية، ولكن إذا استطاع بشار الأسد حشد السكان لتحقيق النصر في ظروف قتالية، فإنه سيتمكن من ذلك في وقت السلام، أنا متفائل بقدرة هذا القائد على النهضة بالبلاد في أصعب الفترات وفي أصعب الظروف».