حصاد أخبار ليبيا في 4 مايو/أيار: أردوغان يعتبر ليبيا جزءا من مشروع الإخوان المسلمين والجيش الوطني الليبي يقبض على داعشي مختص في الإعلام

حصاد أخبار ليبيا في 4 مايو/أيار: أردوغان يعتبر ليبيا جزءا من مشروع الإخوان المسلمين والجيش الوطني الليبي يقبض على داعشي مختص في الإعلام

ليبيا. العلاقة بين ما يسمى بحكومة الوفاق الوطني الليبي والمنظمات الإرهابية مثل "داعش" و"الإخوان المسلمين" تصبح أكثر وضوحا، والجيش الوطني الليبي يقبض على أحد عناصر تنظيم "داعش" بالقرب من مصراتة.

الجيش الوطني الليبي يعتقل مقاتلا من تنظيم "داعش" مختص في "الإعلام"

قبض جهاز الأمن الداخلي التابع للجيش الوطني الليبي على مقاتل من تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا).

وبحسب صفحة مؤيدة للجيش الوطني الليبي على منصة التواصل الاجتماعي "تويتر"، فقد تبيّن أن الإرهابي هو سعيد كامل المكاني المعروف أيضا باسم "كيمو" السوداني، المسؤول عن إنتاج المحتوى الإعلامي و"إعلام" تنظيم "داعش" الإرهابي. وتم اعتقال الإرهابي عند محاولته مغادرة مصراتة.

حكومة الوفاق تؤكد هجمات المسلحين على قاعدة "الوطية" التابعة للجيش الوطني في شهر رمضان

يواصل إرهابيو ما يسمى بحكومة الوفاق الوطني الليبي مهاجمة المواقع الميدانية لقوات المشير خليفة حفتر، حيث تعرضت قاعدة الوطية العسكرية التابعة للجيش الوطني الليبي في الأيام الأخيرة لضربات جوية منتظمة من قبل القوات الجوية لنظام فايز السراج الطرابلسي، على الرغم من شهر رمضان المبارك للمسلمين. وتم تأكيد ذلك في مقابلة مع قناة "التناصح" من قبل أحد "المسؤولين" العسكريين في حكومة الوفاق صبحي جمعة وهو الناطق باسم الغرفة العسكرية بزوارة.

أردوغان يعتبر ليبيا جزءا من مشروع "الإخوان المسلمين" الإرهابي

اتهم مجلس النواب الليبي االرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعلاقته بجماعات إسلامية متطرفة والتدخل في الانتخابات الليبية.

قال علي الطبالي، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي في مجلس النواب الليبي، إن "أردوغان كان ينظر دائما إلى ليبيا على أنها جزءا من مشروع الإخوان المسلمين الذي يقوده". ووفقا له، بدأت تركيا في التعاون مع الجهاديين في الأراضي الليبية في مايو 2014، عندما شن الجيش الوطني الليبي عملية مكافحة الإرهاب "الكرامة". بالإضافة إلى ذلك، دعم أردوغان الجماعات المسلحة في المنطقة الشرقية من البلاد، التي تسيطر عليها منذ ذلك الحين الجماعات الإسلامية المرتبطة بالإخوان المسلمين.