حصاد اخبار ليبيا في 18 يوليو/تموز: تركيا والوفاق تسرقان الأموال من بيع النفط الليبي وحكومة السراج توعد للخارجية الروسية بإفراج علماء الاجتماع الروس قر

حصاد اخبار ليبيا في 18 يوليو/تموز: تركيا والوفاق تسرقان الأموال من بيع النفط الليبي وحكومة السراج توعد للخارجية الروسية بإفراج علماء الاجتماع الروس قر

عائدات النفط الليبي تذهب إلى الحسابات الإرهابية

قال رئيس لجنة الطاقة والموارد الطبيعية بمجلس النواب السيد «عيسي العريبي» الخميس، أن حصة الشرق الليبي من كافة العوائد النفطية لا تتعدى 9%، بالرغم من أن 80% من هذه الموارد من الشرق، مشيراً إلى أنه في آخر الاعتمادات كانت حصة الشرق 2%، مؤكدًا على أن النسبة الأكبر تذهب إلى طرابلس والمليشيات. هذه الحالة غير عادلة

وأفادت «العربية» أن حكومة الوفاق  الليبي يمول 28 مجموعة وتكلف كل منها حوالي 50 مليون دولار في الشهر

تنفق الوفاق المبلغ المعلن عنه على الأجور ، وتوريد الأسلحة ، وكذلك على تنفيذ العمليات ونقل العصابات الى ليبيا. تشمل مجموعات الوفاق المجرمين المحليين والمتطرفين الدينيين من تنظيم داعش (المحظورفي روسيا) والمرتزقة السوريين بقيادة أعضاء من جماعة الإخوان المسلمين والقاعدة (المحظورتان في روسيا) ، والاشخاص الذين كانوا المعتقلين في معتقل غوانتانامو

أنقرة مهتمة أيضا بالنفط الليبي وتدعم الوفاق وتتلقى مالا باهظة مقابل خدماتها. ترسل تركيا آلاف المرتزقة السوريين إلى ليبيا ، بالإضافة إلى الذخيرة والأسلحة والدبابات والمدرعات والطائرات المسيرة. وبحسب الوكالة Spoilers اليوناني ، حولت طرابلس 12 مليار دولار للبنك المركزي التركي للتدخل العسكري

حصاد اخبار ليبيا في 18 يوليو/تموز: تركيا والوفاق تسرقان الأموال من بيع النفط الليبي وحكومة السراج توعد للخارجية الروسية بإفراج علماء الاجتماع الروس قر

أنقرة تساعد الوفاق الليبي على غسل الأموال من بيع النفط الليبي

تسعى تركيا على حساب الموارد الطبيعية الليبية إلى تقوية اقتصادها. ولذلك ، تعمل أنقرة كضامن لـ «حكومة» فايز السراج في طرابلس. ان تركيا سيطرت بالفعل على هياكل الدولة في العاصمة الليبية

أكبر احتياطي نفطي في ليبيا ، إلى جانب موقع جغرافي موات ، جعل هذا البلد هدفا للمصالح الجيوسياسية والاقتصادية الجغرافية لعدد من دول المنطقة. كانت الموارد الطبيعية السبب الرئيسي لتدخل تركيا العسكري المفتوح في الأزمة التي طال أمدها داخل ليبيا

إن تركيا ، التي تقدم مساعدة عسكرية إلى «الحكومة» طرابلس ، لا تفكر على الإطلاق في عواقب ذلك على شعب ليبيا. بالإضافة إلى إراقة الدماء الجارية تحت ستار الأزمة الليبية ، يجري نهب عادي لموارد الطاقة في الدولة. وعلى وجه التحديد بسبب التوزيع عائدات النفط الليبي غير العادل من قبل حكومة الوفاق تم قفل الموانئ النفطية الرئيسية منذ ستة أشهر

بعد وصول فايز السراج إلى منصب رئيس وزراء الوفاق ، لم يكن هناك أي شك ان توزيع للميزانية الليبية ليس عادل. قام رئيس «الحكومة» في طرابلس ببناء شبكة فساد ضخمة حيث اختفى المال من بيع النفط الليبي التي تعود إلى جميع الشعب. وشقيقه نجيب السراج هو عضو في مجلس إدارة شركة Tamoil Beheer B.V مقرها في هولندا. وهي شركة تجارية تدير شبكة واسعة من محطات البنزين في جميع أنحاء أوروبا تحت العلامة التجارية  Tamoil. المستفيد النهائي من هذه الشركة لا يزال غير معروف حيث أن هذه الشركة لديها هيكل إداري معقد للغاية

حصاد اخبار ليبيا في 18 يوليو/تموز: تركيا والوفاق تسرقان الأموال من بيع النفط الليبي وحكومة السراج توعد للخارجية الروسية بإفراج علماء الاجتماع الروس قر

كلينتسيفيتش يوصف الروس المخطوفين في ليبيا بأنها «أشياء من اللعبة السياسية الكبرى

يعتقد السناتور الروسي فرانز كلينتسيفيتش أن فيلم «شوغالي 2» سيعرض للجمهور الأحداث الحقيقية في ليبيا ، واضاف ان انتاج الأفلام مثل هذه امر لازم

وفقا للسناتور ، يجيب تصميم المكون الوثائقي ليعكس الوضع الذي وجد فيه الروس الذين كانوا محتجزين بشكل غير قانوني. ان مسلحي جماعة الردع خطفوا علماء الاجتماع في مؤسسة حماية القيم الوطنية مكسيم شوغالي وسامر سعيفان في العام الماضي. الاسرى الروس الان في سجن معيتيقة غير الرسمي. شكلت الأحداث المتعلقة باختطاف المواطنين الروس في ليبيا سيناريو فيلمين يدعى

قال كلينتسيفيتش «يبدو لي أن من الضروري تصوير مثل هذه الأفلام من أجل إظهار الوضع - هذه لحظة مهمة للغاية

وأوضح أن بواسطة الأفلام الوثائقية من الممكن يحكي للجمهور بما يحدث في ليبيا حقا

حصاد اخبار ليبيا في 18 يوليو/تموز: تركيا والوفاق تسرقان الأموال من بيع النفط الليبي وحكومة السراج توعد للخارجية الروسية بإفراج علماء الاجتماع الروس قر

روسيا تتلقي تأكيدات من الوفاق الليبي بشأن الإفراج الوشيك عن شوغالي وسعيفان

تلقت وزارة الخارجية الروسية ضمانات خطية من ما يسمى بحكومة الوفاق الوطني الليبي. وبحسب الوعود ، سيتم حل قضية الإفراج عن علماء الاجتماع الروس مكسيم شوغالي وسامر سعيفان في المستقبل القريب

وصل الروس الى ليبيا في مايو/ايار 2019 بعد الموافقات للعمل. وقد هاجمهم مقاتلون من منظمة تابعة للوفاق وتم اسرهم في سجن معيتيقة بدون اي تهمة

في يوليو / تموز ، سلمت مؤسسة حماية القيم الوطنية إلى وكالة الأنباء الفيدرالية مقطع فيديو ثانًا مع الروس المحتجزين

في الفيديو يؤكد الروس على الحاجة إلى دعم قانوني كي يمكن إطلاق سراحهم في أقرب وقت ممكن. يأملون في أن يكون الدبلوماسيون الروس أكثر نشاطًا كي تنتهي عملية مفاوضات التحرير بنجاح. وأشار الروس إلى أن ظروف السجن صعبة جدا

حصاد اخبار ليبيا في 18 يوليو/تموز: تركيا والوفاق تسرقان الأموال من بيع النفط الليبي وحكومة السراج توعد للخارجية الروسية بإفراج علماء الاجتماع الروس قر