حصاد اخبار ليبيا في 23 يوليو/تموز: القبائل الليبية مستعدة لتقديم مليون مقاتل ضد الغزاة الأتراك والسراج يدفع 8 مليارات دولار لتركيا

حصاد اخبار ليبيا في 23 يوليو/تموز: القبائل الليبية مستعدة لتقديم مليون مقاتل ضد الغزاة الأتراك والسراج يدفع 8 مليارات دولار لتركيا

ليبيا ، 23 يوليو/تموز. أعلن ممثلو القبائل الليبية عن استعداد مليون مقاتل لمقاومة الغزاة الأتراك في المنطقة. في الوقت نفسه ، رئيس حكومة الوفاق العميق في الديون لتزويد المرتزقة والأسلحة يدفع أنقرة بأموال من جيب الشعب الليبي. اودعت حكومة الوفاق 8 مليارات دولار في البنك المركزي التركي.

القبائل الليبية مستعدة لتقديم مليون مقاتل ضد الغزاة الأتراك  

قال رئيس المجلس الأعلى لمشايخ ليبيا وأعيان القبائل صالح الفاندي إن القبائل مستعدة لتقديم نحو مليون شخص جاهزين للقتال ضد الغزاة الأتراك في ليبيا.  

وذكر الفاندي "لدينا مليون مواطن جاهزون ومدربون على حمل السلاح يمكن الدفع بهم إلى ساحة القتال. وان العديد من ابناء القبائل متورطون بالفعل في هذه المواجهة ويقاتلون في صفوف الجيش الوطني الليبي".

تركيا ترسل أكثر من 300 طفل للقتال في ليبيا

كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الحكومة التركية تواصل نقل مرتزقة الفصائل السورية الموالية لها نحو الأراضي الليبية، للمشاركة بالعمليات العسكرية إلى جانب حكومة الوفاق الوطني ضد قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر

ووفقاً لإحصائيات المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن أعداد المجندين الذين ذهبوا إلى الأراضي الليبية حتى الآن، ترتفع إلى نحو 16500 “مرتزق” من الجنسية السورية من بينهم 350 طفلا دون سن 18.

السراج يدفع لتركيا 8 مليارات دولار من جيب الليبيين

افيد عن قيام حكومة الوفاق غير المعتمدة بفتح حساب مصرفي في البنك المركزي التركي، وإيداع مبلغ قيمته 8 مليار دولار من أموال ليبيا، لغرض انعاش الاقتصاد  التركي  إلي  نهاية  العام 2020. يدفع السراج طموحاته بأموال الشعب ويحولها إلى البنك المركزي التركي ، بينما يعاني المدنيون من القصف والمشقات.

أحمد المسماري يعقد المؤتمر الصحفي حول أهم قضايا في ليبيا

قال ناطق رسمي للجيش الوطني الليبي إن النهبة اليومية وأعمال اللصوصية مستمرة في الأراضي التي يسيطر عليها الوفاق. عرض اللواء لقطات الفيديو حيث الرجل الاسر في السجن بعد قبض عليه عصابات الوفاق. معظم الاسرى المدنيين وليس العسكريين.

وقال إن القوات البحرية قامت بفحص الصواريخ الموجودة في التخزين. تم تنفيذ هذا العمل سراً ، والآن منصات لإطلاق صاروخ في الأماكن المخصصة وجاهزة للاستخدام. ايضا تم اختبار الوقود الجاف الذي تم إيقافه قبل أكثر من 20 عامًا.