حصاد أخبار سوريا في 8 آب/أغسطس: إرهابيون يقصفون بلدات في حلب وإدلب والمسلحون الأكراد يستعدون لقمع الاحتجاجات

حصاد أخبار سوريا في 8 آب/أغسطس: إرهابيون يقصفون بلدات في حلب وإدلب والمسلحون الأكراد يستعدون لقمع الاحتجاجات

سوريا. إرهابيون من هيئة تحرير الشام يقصفون بلدات في حلب وإدلب والمسلحون الأكراد يستعدون لقمع الاحتجاجات.

مسلحون من هيئة تحرير الشام يقصفون قرى وبلدات في محافظتي إدلب وحلب

أعلن مركز المصالحة الروسي بين الأطراف المتحاربة في سوريا أن إرهابيو "هيئة تحرير الشام" (المحظورة في روسيا) قصفوا عدة بلدات في محافظتي إدلب وحلب.

ونقل مركز المصالحة أنه خلال اليوم الماضي لم تكن هناك هجمات من المسلحين الذين تسيطر عليهم تركيا.

وقالت وزارة الدفاع الروسية، إنه تم تسجيل سبع هجمات على ثلاث بلدات في محافظة إدلب وأربعة في محافظة حلب من قبل تنظيم "هيئة تحرير الشام" الإرهابي.

اشتباه في قيام القوات الفرنسية بنهب مدينة أثرية في سوريا

ينقل الجيش الفرنسي سرا شحنات مجهولة من الجزء الشرقي من محافظة دير الزور.

منذ مطلع عام 2020، يلاحظ السكان المحليون نشاط للقوات الفرنسية في منطقة تل الشيخ حمد، على مسافة ما يقارب 63 كم شمال شرق مدينة دير الزور- على نهر الفرات، في الأراضي التي تحتلها الجماعات المسلحة الكردية والعسكريون التابعون للتحالف الدولي. بقيادة الولايات المتحدة. وبحسب معلومات من قبل السكات المحلين، فإن الآليات الفرنسية تعمل بانتظام بين التل وقاعدة أمريكية في حقل العمر النفطي.

توجد في تل الشيخ أحمد قرية آشورية قديمة يبلغ عمرها حوالي 3000 عام. ومن المحتمل أن علماء الآثار الفرنسيين والعسكريين يقومون بالتنقيب هناك ونقل القطع الأثرية السورية القديمة سرا. ويعملون تحت حماية مقاتلي تحالف "قوات سوريا الديمقراطية" الموالي لأمريكا الذي منع السكان المحليين من الاقتراب من منطقة دور كاتليمو.

تصاعد حدة التوتر بين "هيئة تحرير الشام" والمسلحين الموالين لتركيا في حلب

ارتفعت حدة التوترات بين إرهابيي "هيئة تحرير الشام" (المحظورة في روسيا) والتشكيلات المسلحة الموالية لتركيا التي احتلت أراضي عفرين في الشمال الغربي من محافظة حلب.

وتصاعد الصراع بعد أن أقام عناصر من عصابة "جبهة الشامية"، التي تعمل كجزء من الجيش الوطني السوري الموالي لتركيا، نقطة تفتيش جديدة على معبر الغزاوية من أجل جمع "ضرائب" من سائقي السيارات على الرحلات التجارية. وذكر إرهابيو هيئة تحرير الشام أن هذه المنطقة تقع تحت سيطرتها.

قام كلا الجانبين بنقل قوات إضافية إلى خط التماس. ومن المتوقع أن تبدأ الاشتباكات المسلحة في هذه المنطقة في وقت قريب.

المسلحون الأكراد يعززون قواتهم في بلدة ذيبان

أرسلت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) الموالية لأمريكا تعزيزات إلى مدينة ذيبان بعد هجوم على أحد حواجزهم.

على خلفية المظاهرات المناهضة للأكراد، وصلت فصائل مسلحة إضافية مجهزة بمعدات عسكرية إلى البلدة. ومن الممكن أن يشاركوا في قمع الاحتجاجات التي سببتها سياسة قوات سوريا الديمقراطية تجاه السكان العرب المحليين. ومن المعروف أنه تم إحباط محاولة سابقة لنقل التعزيزات إلى ذيبان، حيث تم منع مرور قافلة قوات سوريا الديمقراطية من قبل أفراد القبائل العربية المحلية.