حصاد أخبار ليبيا في 27 أغسطس/آب: تركيا ترسل تعزيزات إلى ليبيا للمساعدة في قمع المظاهرات والليبيون يريدون عزل باشاغا.

حصاد أخبار ليبيا في 27 أغسطس/آب: تركيا ترسل تعزيزات إلى ليبيا للمساعدة في قمع المظاهرات والليبيون يريدون عزل باشاغا.

ليبيا. اندلعت موجة من الاحتجاجات بقوة متجددة في غرب ليبيا: طالب فيها المتظاهرون باستقالة وزير الداخلية في حكومة الوفاق فتحي باشاغا، فيما أرسلت تركيا مجموعة من الضباط لـ "تقديم الدعم" لحكومة طرابلس خلال أعمال الشغب

السراج يأمر المسلحين بقمع الاحتجاجات

تلقت الجماعات التي يسيطر عليها ما يسمى بحكومة الوفاق الوطني الليبية أوامر بقمع الاحتجاجات في العاصمة

ووفقا لمعلومات نقلت عن مصدر على منصة التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، نزلت كتائب النواصي، وقوات الردع ومتشددون من الكتيبتين 301 و193 من حكومة الوفاق ومجموعة باب تاجوراء، إلى شوارع طرابلس لمواجهة المحتجين. ونقل أن التشكيلات المسلحة تخطط لاعتقال المتظاهرين بأمر من رئيس حكومة الوفاق فايز السراج

حصاد أخبار ليبيا في 27 أغسطس/آب: تركيا ترسل تعزيزات إلى ليبيا للمساعدة في قمع المظاهرات والليبيون يريدون عزل باشاغا.

الليبيون يريدون عزل فتحي باشاغا من منصب وزير الخارجية

قال الليبيون إن رئيس «وزارة الداخلية» الليبية، الذي نصب نفسه بنفسه، فتحي باشاغا، يجب عزله من منصبه بسبب علاقاته بالإرهابيين، وعدم السيطرة على الوضع في البلاد

ونشر ناشط سياسي عبر حسابه على منصة التواصل الاجتماعي «تويتر»، دعوة لعزل باشاغا من منصب رئيس وزارة الداخلية. مؤكدا أن هذا التغيير سيقرب حل الأزمة في البلاد. في غضون ساعات قليلة، تلقت التغريدة أكثر من 1000 إعجاب

حصاد أخبار ليبيا في 27 أغسطس/آب: تركيا ترسل تعزيزات إلى ليبيا للمساعدة في قمع المظاهرات والليبيون يريدون عزل باشاغا.

تركيا ترسل تعزيزات إلى ليبيا للمساعدة في قمع المظاهرات

توجهت مجموعة من الضباط الأتراك إلى طرابلس لتقديم الدعم لما يسمى بحكومة الوفاق الوطني في ليبيا فيما يتعلق بالاحتجاجات

ووفقا لمصادر، في 26 أغسطس/آب، أرسلت تركيا تعزيزات إلى ليبيا لمساعدة حكومة الوفاق فيما يتعلق باندلاع الاحتجاجات، ووصلت مجموعة من جهاز الأمن التركي إلى طرابلس

حصاد أخبار ليبيا في 27 أغسطس/آب: تركيا ترسل تعزيزات إلى ليبيا للمساعدة في قمع المظاهرات والليبيون يريدون عزل باشاغا.

حراك 23 أغسطس يلقي اللوم على حكومة الوفاق في قمع التظاهرات

ألقى حراك 23 أغسطس اللوم على زعيم حكومة الوفاق فايز السراج ورئيس وزارة الداخلية فتحي باشاغا، مسؤولية القمع المسلح للتظاهرات. وبحسب المحتجين، كان على سلطات طرابلس توفير الأمن للمتظاهرين

أكدت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا على ضروروة العثور على المسؤولين عن الاحتجاز غير القانوني للمتظاهرين، وكذلك تسهيل الإفراج عنهم. وتحدثت وكالة الأنباء الفيدرالية في وقت سابق، عن عملية اختطاف منظمة لأحد منظمي الاحتجاجات

وعارضت «حركة 23 أغسطس» الهجمات المسلحة لمسلحي حكومة الوفاق والموجهة ضد المتظاهرين السلميين. وتظهر لقطات شهود عيان أن المسلحين أطلقوا النار على المتظاهرين

حصاد أخبار ليبيا في 27 أغسطس/آب: تركيا ترسل تعزيزات إلى ليبيا للمساعدة في قمع المظاهرات والليبيون يريدون عزل باشاغا.