آرتسرون يؤكد: وكالة الانباء الفيدرالية تجري مقابلة مع الناطق الرسمي لوزارة الدفاع الارمنية

    آرتسرون يؤكد: وكالة الانباء الفيدرالية تجري مقابلة مع الناطق الرسمي لوزارة الدفاع الارمنية

مراسل وكالة الانباء الفيدرالية الخاص عباس جمعة يلتقي بالناطق الرسمي لوزارة الدفاع الارمنية ويجري مقابلة استثنائية معه حول الحرب في ناغورني كارباخ، حول المقاتلين الاجانب وفعالية السلاح الروسي.

آرتسرون أوفانيسيان: اسم تعرفه كل أرمينيا. الناس يستمعون الى تصريحاته ويشاهدونها وقوفا على الاقدام، يتحدثون عنه في المقاهي والاسواق. احد عشر يوما من الحرب جعلت هذا الانسان المتواضع والبسيط المعشراسطورة حية. الناطق الرسمي لوزارة الدفاع الارمنية، رجل عسكري، كما يقال العسكر لا يبعثرون كلامهم. تعليقاته ومقابلاته نادرة جدا - مقابلته هذه ربما تكون الاولى لوسيلة اعلام روسية. لذلك يقدره الجميع ويشبهونه بجزيرة حقيقة وسط محيط شائعات.

توجد نكتة عن آرتسرسون في ارمينيا: امرأة وضعت طفلا، زوجها صرخ قائلا: " ما لم يؤكد آرتسرون الخبر- لن اصدق".

 

فيمل يلي نص المقابلة

 

اليوم يوما ناجحا

 لقد دخلت القاعة بمزاج جيد. هل هذا مزاجك العادي ام ان هناك أنباء سارة وصلت من الجبهة؟-

 

- نعم، هناك انباء سارة. اليوم صباحا قامت قواتنا المسلحة بقصف مدفعي وصاروخي عنيف على قواتهم المتقدمة في المحور الجنوبي من الجبهة بالقرب من نهر أراكس. بعدها قمنا بشن هجوم مضاد ادى الى تقهقرالعدولمسافة بعيدة وتدمير مجموعة كبيرة من قواته، تقدر بحوالي ثلاث كتائب.

 عدا عن ذلك، في المحور الوسط من الجبهة قصفنا مواقع العدو بأسلحة بعيدة المدى، في المحور الشمالي استولت قواتنا على عدة مرتفعات، بعد هجوم مضاد شنته هناك. فيما يخص المحور الجنوبي فيمكننا القول ان القوات الاذرية  فرت نهائيا من المعركة. لهذا انا سعيد ومزاجي جيد.   

    آرتسرون يؤكد: وكالة الانباء الفيدرالية تجري مقابلة مع الناطق الرسمي لوزارة الدفاع الارمنية

آرتسرون يؤكد: مقابلة استثنائية تجريها وكالة الانباء الفيدرالية مع الناطق الرسمي لوزارة الدفاع الارمنية

 وكالة الانباء الفيدرالية\ عباس جمعة

حول الارهابيين الاجانب في كارباخ

- مدير وكالة المخابرات الخارجية الروسية سيرغي ناريشكين حدد التنظيمات الارهابية المشاركة بالقتال. سمعنا سابقا عن معظها. لكن الامر المستغرب هو مشاركة الاكراد. من هم هؤلاء الاكراد ومن اين جاءوا؟

 

- لا أعرف ماذا قال السيد ناريشكين تحديدا. لكن ما أريد التأكيد عليه، انه في الوقت الحاضر لا يوجد اجانب يقاتلون في صفوف القوات الارمنية بكاراباخ. رغم ان الكثير من اخواننا السلافيين ومن قوميات اخرى عرضوا علينا المساعدة والمشاركة في القتال الى جانبنا، لكن طلباتهم رفضت نظرا لعدم حاجتنا لذلك في الوقت الحالي.

لا يخفى على أحد ان الارمن موجودون في كل انحاء العالم، هناك الكثير منهم طلب المشاركة في القتال، ورفضنا طلباتهم أيضا. مثلا هنا في المقهى الذي نجلس فيه الآن، يوجد بعض الشبان القادمين من لبنان، رفضنا طلبهم  لانهم لا يحملون الجنسية الارمنية.

اذا ما كان هناك اكراد يقاتلون الى جانب أذربيجان فهذا أمر ممتع. انها ليست المرة الاولى التي يقاتل فيها الاكراد الى جانب الاذريين في الحرب، ففي الحروب السابقة شارك العديد منهم. الاكراد ليسوا شعبا وحدا، لانهم لا يملكون دولة واحدة أو كيان واحد وليس هناك حتى منظمة واحدة تمثلهم جميعا، هناك منظمات عديدة تمثل الاكراد. اضافة لما ذكر لا يحمل كل المقاتلين السلاح من اجل الجهاد فالعديد منهم يقاتلون من أجل المال. لذلك من الافضل توجيه هذا السؤال لجهات اخرى وليس لنا. أما في ما يتعلق بالمخابرات الروسية فهي قوية للغاية وفي موسكو يعرفون ما يقولون جيدا – اين، متى ومن. لذلك فان فرحة باكو لذكر كلمة اكراد ليس لها معنى اطلاقا. 

 

- بعد تصريح ناريشكين ظهرت بعض المعلومات عن خطط لتشكيل حلف ضد الارهاب. هل هناك تصور لهذا الحلف ومن سيدخل فيه؟

- هذا موضوع سياسي وانا عسكري، لا اهتم بالامور السياسية، ما يهمني هو الحرب، من يقف خلف الحرب  أمر لا يعنيني.

- جيد، اذن ليس كعسكري، بل كأرتسرون – برأيك، هل الارمن بحاجة لهذا التحالف ام ان بامكانهم تدبر الامر بأنفسهم؟

 

نعم، نحن بامكاننا تدبر الامر بانفسنا. لكن المشكلة برأي ان روسيا وايران معنيتان بما يحصل بالقرب من خاصرتهما. اعني بذلك تجمع الارهابيين بالقرب من حدودهما، لذلك موسكو وطهران ستعملان بشكل مكثف لاجاد حل لهذه المشكلة لانه ليس من مصلحة احد تكوين بؤرة جديدة للارهاب في منطقة حساسة كجنوب القوقاز.

 

- هل تشعر ان هناك تحركات دبلوماسية قد بدأت؟

مكالامات هاتفية، لقاءات، فلاديمير بوتين عبر عن رأيه حول مشكلة كاراباخ. لماذا كل هذه التحركات؟  

- نعم، بالطبع. في بداية الحرب تحركت العواصم الكبرى وابدت استيائها لما يحصل. الآن هذا الاستياء سيكون اعمق لان الحرب اصبحت في يومها الحادي عشر، عدد الضحايا يزداد وسط المدنيين. الاستياء سينعكس في خطوات محددة. ما هي هذه الخطوات، لا أعرف. اكرر مرة اخرى انا عسكري. اسئلني عن الامور العسكرية - ستحصل مني على جواب.

    آرتسرون يؤكد: وكالة الانباء الفيدرالية تجري مقابلة مع الناطق الرسمي لوزارة الدفاع الارمنية

 دمار ناجم عن القصف الاذري لمدينة مارتوني

 وكالة الانباء الفيدرالية\ عباس جمعة

 من المصدر الاول

- على فكرة، كيف يقاتلون؟ هل هناك روايات عن أحداث بطولية حدثت في الجبهة؟

- الاحداث البطولية كثيرة. أحداث لا يمكن وصفها او تصورها – على سبيل المثال لا يمكن التصور كيف يمكن لشاب فتي يقل وزنه عن السبعين كلغ ان يتمتع بارادة قوية وروح معنوية عالية تدفعه للوقوف على بعد اقل من عشرين مترا عن الدبابة، يقف ينتظرها لتقترب منه كي يضربها من جانبها بقذيفة آر.ب.ج. حتى لا يخطء باصابتها. الامثلة على ذلك كثيرة. توجد أفلام فيديو توثق هذه الاحداث، الجميع يتكلم عن ذلك.  

- على فكرة بالنسبة لأفلام الفيديو. ظهرت مؤخرا افلام تظهر جنودا أذريين يدخلون الى احدى القرى في ناغورني كارباخ، هناك استقبلهم الناس بالترحاب حتى ان احدى النساء صرخت قائلة: "اهلا وسهلا بكم في بيتكم". هل هذا يعني ان الارمن والأذريون يستطيعون العيش مع بعض بسلام؟

- هذا فيلم كارتون. فيلم كارتون مضحك. الكاميرا أظهرت من؟ هل ان هذه الامراة التي ظهرت بالفيلم كانت تنتظر الجنود الآذريين مع المصور كي يدخلوا للقرية ويجيئوا الى بيتها حتى تصورهم؟ الحقيقة الواقعية تقول عكس ذلك، فلم يدخل الاذريون او الاتراك على مدى التاريخ لاي بلدة ارمنية الا ودمروها وقتلوا كل سكانها.

- ايعقل ان يحدث هذا في وقتنا الحالي ايضا؟

- لحسن الحظ لم يستطيعوا حتى الآن احتلال اي منطقة يتواجد فيها سكان، البلدات السكنية التي دخلوها اخليناها قبل وصولهم اليها، عدا عن ذلك لم يستطيعوا التمركز في بلدة ما اكثر من 24 ساعة لانها كانت تتحرر نتيجة للهجمات المضادة التي كنا وما زلنا نشنها.

- في هذه الحالة، هل تستطيع ان تحدثنا عن الوضع الحقيقي في الجبهة. لان الانباء تتحدث عن هجومات وهجومات مضادة، احتلال مناطق واستعادتها. لكن التأكد من صحة الاخبار الواردة من الجبهة أمر مستحيل.

- حقيقة، القوات الاذرية استطاعت اقتحام مواقعنا في مكانين – على المحور الجنوبي والشمالي بالقرب من بلدة تاليش. كان هذا في الايام الاولى من الحرب واستطاعت التقدم لمسافة 2-3 كلم لا أكثر.

 بعدها حاولوا التقدم بمحاذاة مارداكير، فيزولي وغادروت، لكنهم فشلوا.

    آرتسرون يؤكد: وكالة الانباء الفيدرالية تجري مقابلة مع الناطق الرسمي لوزارة الدفاع الارمنية

  قذيفة منفجرة في مارتوني

 وكالة الانباء الفيدرالية\عباس جمعة

كتيبة الدبابات الخاصة الرابعة المشكلة بشكل عام من دبابات ت –90 والتي وصلت خصيصا من باكو تم ارسالها باتجاه مدينة غادروت. هذه الكتيبة استطاعت التقدم لمسافة 1,5 كلم، في اليوم التالي أجبرت على الانسحاب الى الوراء. في اليوم السابع قذفوا الى الجبهة كتائب خاصة اضافية من الجيش، من المرتزقة ومن المتطوعين وشنوا هجوما كبيرا في الاتجاه المذكور استطاعوا من خلاله التقدم لمسافة خمسة كلم.

3-4 أكتوبر استطاعت القوات الاذرية الوصول حتى مدينة جبرائيل. قبل ذلك وصلوا الى بلدة ماتاغيس. لكن هناك لم يستطيعوا البقاء لاكثر من يوم واحد، حيث تم طردهم منها. حاليا تقع تحت سيطرتهم فقط بلدة تاليش. باقي البلدات التي يتحدثون عن السيطرة عليها، ربما كانت مناطق سكنية في القرون الغابرة، أما الآن فهي فارغة، لا يوجد فيها لا بيوت ولا ناس.

- ماذا يوجد هناك؟

- قبل الحرب الاولى كان يوجد بعض القرى المؤلفة من 5-10 بيوت. اما الآن فهي خالية ولا يوجد فيها اي اثر للحياة. لكن على الخرائط الاذرية القديمة ما زالت هذه البلدات تعتبر سكنية.

- بالعودة للجهادين – هل معروف كم عددهم؟

- حسب تقديراتنا يوجد حاليا في الجبهة من الفين الى ثلاثة آلاف مقاتل. المعلومات التي تؤكدها روسيا، الولايات المتحدة وبريطانيا تقول انهم احضروا حوالي اربعة آلاف. طبعا لم يدفعوا بالجميع الى الجبهة على الفور. معظم الجهادين يقاتلون على المحور الرابع من الجبهة.

- لماذا لم نرى حتى الآن أي مقاتل سوري حيا أو ميتا؟ لماذا لا توجد افلام تؤكد وجودهم او وثائق تثبت ذلك؟

- هؤلاء السوريون مقاتلون شرسون ويتقنون القتال. انهم يقاتلون حتى النهاية ولا يستسلمون ولا يتركوا قتلاهم في ارض المعركة. كمقاتلين هم افضل بكثير من الاذريين. عدا عن ذلك نحن لم نشن هجمات معاكسة قوية على المحور الجنوبي للجبهة الذي يتواجدون فيه ولم نستعيد اراضينا المحتلة هناك بسرعة. لذلك كانوا يملكون الوقت الكافي لسحب جرحاهم وقتلاهم من ارض المعركة على هذا المحور.

للتذكي هم يرتدون الزي العسكري الاذري خلال المعارك. لذلك من الصعب تحديدهم، فقط يمكن فعل ذلك اذا ما صوروا انفسهم بانفسهم (توجد افلام فيديو بالانترنت حول هذ الموضوع – ملاحظة وكالة الانباء الفيدرالية).

 أعتقد انه نتيجة لاحداث اليوم، سنستطيع العثور على جثث المرتزقة السوريين في ارض المعركة. لانهم  تركوا اليوم تقريبا من 10-15 دبابة وعدد كبير من السيارات بعد فرارهم.

- هل يقاتل جنود اتراك على الجانب الآخر من الجبهة؟

- أعتقد في قوات المشاة لا. لكنهم موجودون في القيادة، حيث يشاركون بالتخطيط، بالتدريب، بالاستطلاع. أي انهم يقودون العمليات. معلوماتنا تؤكد ان الاتراك هم من يخطط ويقود العمليات العسكرية وليس الاذريين.

        طهران قلقة من الانباء التي تتحدث عن نشر الارهابيين على حدودها

- هل تستطيع التحدث عن موقف ايران من الصراع الحالي؟

-  ساخبرك الآن عن معلومة يمكن اعتبارها سبقا صحفيا. البارحة قامت القوات الايرانية باستعراض لعضلاتها، حيث قامت بنقل دبابات الى أراسكا واطلاق طلقات تحذيرية باتجاه الجماعات المسلحة المنتشرة بالقرب من الحدود. بالمفهوم العسكري هذا انذارمعناه اياكم ان تعبروا النهر.

بهذه الطريقة، ترسل ايران رسالة تقول فيها انها لن تقف مكتوفة الايدي بحال اقتراب الارهابيين من حدودها. عدا عن ذلك لن تكون السلطات في طهران راضية عن وجودهم على الاراضي الاذرية ولا بشكل من الاشكال.

حول السلاح الروسي

- يحتفل فلاديمير بوتين بعيد ميلاده اليوم. ربما لديك ما تتمناه له؟

أهنئ قائد روسيا العظيمة! هذا بلد عظيم، بلد شقيق. نحن سعداء بالتعاون العسكري والتقني مع روسيا.

      آرتسرون يؤكد: وكالة الانباء الفيدرالية تجري مقابلة مع الناطق الرسمي لوزارة الدفاع الارمنية

أسلحة روسية في تدريب(القوقاز 2020)

وكالة الانباء الفيدرالية / عباس جمعة

- اتضح أن النجاحات التي تحدثت عنها ترجع أيضا إلى روسيا

- بالطبع، فلدينا مدرسة عسكرية روسية. كوادرنا تدرس هناك ، قياداتنا هيفي غالبيتها كوادر سوفياتية. السلاح95-96٪ سوفييتي وروسي. على مدى العامين الماضيين جلبنا أحدث الأسلحة من روسيا.

بصفتي خبيرًا عسكريًا سأخبرك بهذا: إن مكافحة الطائرات بدون طيارهو الم في الرأس بالنسبة للعالم كله. لكن لم يسبق لأحد أن قاتل طائرات بدون طيار بنجاح مثل الجيش الأرمني. في احد المرات استطعنا إسقاط 16 طائرة مسيرة في يوم واحد. وقد تم اسقاطهم بالأسلحة السوفيتية. ليس لدينا العشرات من  TORs  أو بانزر أو S-400s ولكن هناك أسلحة سوفياتية وجنود موهوبون يمسكون بها بأيديهم.

- إلى متى ستستمر هذه الحرب؟

- لا أستطيع القول تحديدا. يتم فرض العديد من العوامل على مجرى الحرب. لكني سأقول التالي: لقد أرسلوا فيلقًا ونصفًا من الجيش المعزز بعدد كبير من المدفعية والدبابات والقوات الخاصة والطيران وما إلى ذلك في اتجاهين. وفي خلال سبعة أيام استطاعوا التقدم من خمسة إلى ستة كيلومترات فقط، إنه أمر مضحك للغاية، هذه مهمة كتيبة وليس فيلق جيش.

اجرى المقابلة: عباس جمعة