حصاد أخبار سوريا في 18 أكتوبر/تشرين الأول: القوات التركية تخلي نقطة مراقبة في مورك السورية

حصاد أخبار سوريا في 18 أكتوبر/تشرين الأول: القوات التركية تخلي نقطة مراقبة في مورك السورية

سوريا. بدأت القوات التركية بإخلاء نقطة مراقبة في مورك السورية

 

القوات المسلحة التركية تخلي نقطة مراقبة في مورك السورية

بدأت القوات التركية في تفكيك نقطة المراقبة التابعة لها قرب مدينة مورك السورية بمحافظة حماة. وفق ما نقلت قناة "سما" الفضائية السورية.

سيتم إخلاء العسكريين إلى محافظة إدلب، إلى الأراضي التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة الموالية لتركيا في جبل الزاوية. وبدأ الجنود الأتراك بالفعل في تفكيك المعدات والمنشآت من أجل نقلها. ومن المفترض، أن يتم سحبها في الساعات القليلة القادمة. وتتم عملية الإخلاء بالتنسيق مع الجيش الروسي.

حصاد أخبار سوريا في 18 أكتوبر/تشرين الأول: القوات التركية تخلي نقطة مراقبة في مورك السورية

الجيش الروسي يوزع مساعدات إنسانية على المحتاجين السوريين في حلب

صرح ممثل مركز المصالحة الروسي بين الأطراف المتحاربة في سوريا ألكسندر مترياخين أن موظفو المركز وزعوا نحو 3 أطنان من المساعدات الإنسانية لأهالي قرية علي الهزاع في حلب.

وقال الممثل "حصل السكان المدنيون اليوم على أكثر من 400 سلة طعام مكونة من منتجات أساسية مثل الدقيق والحبوب والشاي والسكر".

وخلال الحرب، فرض المسلحون الجزية على السكان المحليين، وسرقوا مواشيهم. مما أدى إلى فرار معظم الفلاحين من القرية، والآن فقط بعد انتهاء القتال يعودون إلى منازلهم.

قال حواش الأزواد، أحد شيوخ القرية "كانت تلك أصعب الأوقات بالنسبة لنا. لذلك، شكرا لروسيا على مساعدتها ودعمها. إنه أمر بالغ الأهمية".

حصاد أخبار سوريا في 18 أكتوبر/تشرين الأول: القوات التركية تخلي نقطة مراقبة في مورك السورية

المسلحون يقصفون منطقة خفض التصعيد في إدلب 38 مرة خلال الـ24 ساعة الفائتة

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن مسلحين من تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي (المحظور في روسيا) قصفوا منطقة خفض التصعيد في إدلب السورية 38 مرة خلال الـ24 الماضية.

وطالبت وزارة الدفاع قيادة العصابات غير الشرعية بالتخلي عن الاستفزازات والسير في طريق التسوية السلمية.

حصاد أخبار سوريا في 18 أكتوبر/تشرين الأول: القوات التركية تخلي نقطة مراقبة في مورك السورية

مسلحون من فرقة الحمزة يختطفون أهالي عفرين بسبب رفضهم الذهاب إلى كاراباخ

اختطف مسلحون مجهولون أكثر من عشرة شبان من منطقة عفرين في سوريا بسبب رفضهم الانضمام إلى فرقة الحمزة الخاضعة لسيطرة تركيا والذهاب للحرب في ناغورني كاراباخ. وفق ما نقلت وسائل إعلام محلية.

ورفض 16 شابا الذهاب إلى القوقاز للمشاركة في الأعمال العدائية إلى جانب أذربيجان. ولم يتم الإبلاغ عن مكان نقل الأشخاص المختطفين.