رئيس صندوق حماية القيم الوطنية يوجه رسالة مفتوحة إلى أردوغان

رئيس صندوق حماية القيم الوطنية يوجه رسالة مفتوحة إلى أردوغان

وجه رئيس صندوق حماية القيم الوطنية ألكسندر مالكيفيتش رسالة مفتوحة إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

خاطب مالكيفيتش الرئيس التركي فور علمه بنقل عالما الاجتماع الروسيين مكسيم شوغالي وسامر سويفان، المحتجزين بشكل غير قانوني في ليبيا، إلى أراضي القاعدة العسكرية التي تسيطر عليها أنقرة في طرابلس. حيث تبين أنه بدلا من إرهابيي الردع سيتم توفير سلامة العلماء من قبل أفراد الجيش التركي.

وأعرب ألكسندر مالكفيتش، في رسالة مفتوحة إلى أردوغان، عن امتنانه للتدخل في الموقف، وكذلك على رعاية المواطنين الروس الذين بقيوا في أيدي المسلحين لفترة طويلة.

وقال رئيس حماية القيم الوطنية "من المؤكد أن شوغالي وسويفان أكثر أمانا تحت حماية القوات التركية. الآن أطلب منكم حل هذه المشكلة بشكل نهائي، وإرسال الروس إلى وطنهم، حيث ينتظرهم أقرباؤهم وأصدقائهم. هذه الخطوة من جانبكم ستكون تأكيدا آخر على العلاقات الودية بين روسيا وتركيا".

وأشار مالكيفيتش إلى التطور الإيجابي في العلاقات بين البلدين وحل التناقضات القائمة. مؤكدا أنه مقتنع بأن الرأي العام الروسي "سيكون ممتنا للغاية لتركيا والرئيس أردوغان عندما يتم إطلاق سراح مكسيم شوغالي وسامر سويفان وإعادتهما إلى وطنهما".

ويذكر أن علماء الاجتماع اختطفوا من قبل مسلحين من حكومة الوفاق الليبي في مايو 2019، وبعد ذلك، ودون تفسير، وضع الروس في السجن الليبي غير الرسمي "معيتيقة". وحتى الآن، لم يتم توجيه اتهامات رسمية إلى مكسيم شوغالي وسامر سويفان.

وحاولت "السلطات" في طرابلس تبرير أفعالها غير القانونية، معلنة عبور الروس بشكل غير قانوني للحدود الليبية. لكن وسائل الإعلام المحلية نفت ذلك ونشرت صورا لجوازات سفر العلماء. وتظهر اللقطات بوضوح أن كل شيء على ما يرام مع تأشيرات شوغالي وسويفان، وتم ختمهما من قبل السفارة الليبية في موسكو.