حصاد أخبار سوريا في 27 تشرين الأول/أكتوبر: دمشق تعتزم تحسين الظروف المعيشية للعمال السوريين

حصاد أخبار سوريا في 27 تشرين الأول/أكتوبر: دمشق تعتزم تحسين الظروف المعيشية للعمال السوريين

سوريا. تعمل السلطات السورية على تحسين الظروف المعيشية للعمال السوريين، وتواصل روسيا وتركيا حوارهما بشأن سوريا على الخطوط الدبلوماسية والعسكرية.

دمشق تنوي تحسين الظروف المعيشية للعمال السوريين

خاطب رئيس الوزراء السوري حسين عرنوس العمال السوريين نيابة عن الرئيس بشار الأسد

وأشار رئيس الحكومة في نص التحية الرسمية إلى رغبة دمشق في تحسين الظروف المعيشية للعمالة السورية. ووعد باتخاذ الإجراءات اللازمة بما يتوافق مع إمكانيات الدولة. كما نقلت وكالة الأنباء «سانا»

وبحسب رئيس الوزراء، فإن مناقشة القرارات الاقتصادية الضرورية ستتم بمشاركة ممثلي الطبقة العاملة. وأعرب عن أمله في أن تكون الإجراءات التي اتخذتها قيادة البلاد قادرة على تعزيز صمود الدولة في مكافحة الإرهاب

وفي اجتماع الاتحاد العام لنقابات العمال، ناشد عرنوس جميع الوزارات وأمر بوضع نظام جديد لحوافز العمال. وفقا لذلك، يجب أن تتوافق الأجور مع حجم الإنتاج، اعتمادا على طبيعة النشاط

ولفت رئيس الوزراء السوري الانتباه إلى حقيقة أنه في إطار المشروع الوطني، يتم بالفعل تنفيذ تحسين الهيكل الإداري وسياسة الموظفين. وأشار إلى أن القيادة السورية تنوي الحفاظ على جميع المشاريع الاقتصادية المعترف بها على أنها ناجحة

المؤسسات غير المنتجة تنتظر إعادة التنظيم الهيكلي - سيتم البحث عن آليات استثمار جديدة لها.

حصاد أخبار سوريا في 27 تشرين الأول/أكتوبر: دمشق تعتزم تحسين الظروف المعيشية للعمال السوريين

إرهابيون يطلقون النار على رئيس مجلس مدينة الصنمين

أطلق إرهابيين اثنين النار في بلدة الصنمين على رئيس مجلس المدينة عبد السلام الهيمد، كما نقلت وكالة الأنباء السورية «سانا».

تم ارتكاب الجريمة في ساحة السوق بالمدينة. حيث هاجمه الإرهابيون على دراجات نارية، وقتل الهيمد على الفور متأثرا بجراحه. ونقل مساعده إلى مستشفى محلي بسبب إصابه في ساقه

وتجدر الإشارة إلى أن هذه ليست الحالة الأولى لمحاولة اغتيال شخصيات سياسية وعامة سورية. حيث قتل مفتي دمشق محمد عدنان الأفيوني في انفجار الأسبوع الماضي. بعد أن قام إرهابيون بزراعة عبوة ناسفة في سيارته

حصاد أخبار سوريا في 27 تشرين الأول/أكتوبر: دمشق تعتزم تحسين الظروف المعيشية للعمال السوريين

السلطات تبدأ بإعادة تأهيل شبكات الري في حماة

بدأت وزارة الموارد المائية في الجمهورية العربية السورية إعادة تأهيل أنظمة الري في محافظة حماه. المزيد عن إعادة تأهيل مرافق الري في الجزء الأوسط من سوريا في مادة خاصة بمراسل وكالة الأنباء الفيدرالية.

ظهرت الإمكانية لاستعادة الاتصالات الزراعية بعد تحرير المنطقة من المجموعات الإرهابية التي كانت ناشطة هناك. يعمل العمال حاليا على ربط سد سلهب وقناة الري الجنوبية في منطقتي طار العلا والعشارنة. سيوفر بناء اتصالات جديدة المياه لري حوالي خمسة آلاف هكتار من الأراضي الزراعية

وقال مدير الموارد المائية في حماة فادي العباس إن المشروع يهدف إلى تعظيم الاستفادة من المياه الواردة في سد سلهب لري المحاصيل الموسمية حول مدينة المحردة. وتبلغ التكلفة الإجمالية للمشروع أكثر من 500 مليون ليرة سورية

وأشار المهندس بسام حمود رئيس مركز الغاب في مديرية الموارد المائية، إلى أن إصلاح أنظمة الري سيستغرق عاما على الأقل. وأوضح ذلك بمقياس العمل: طول القناة الرابطة بين السد وشبكة طار العلا لن يقل عن كيلومتر واحد. سوف يستغرق الأمر أيضا وقتًا لإزالة الحطام وتنقية المياه

وتمكن مراسل وكالة الأنباء الفيدرالية الخاص من التواصل مع المزارعين الذين ستستفيد أراضيهم بشكل مباشر من هذا المشروع. وأكدوا أن إعادة تأهيل أنظمة الري سيعود بالفائدة الكبيرة على إحياء الزراعة في المحافظة. وشدد السوريون على أهمية إعادة تأهيل نظام الري، حيث يمكن أن يوفر المياة لمساحة شاسعة، وهو أمر مهم بشكل خاص خلال الفترة من الربيع إلى أواخر الصيف - عندما تكون المحاصيل في أمس الحاجة إلى الري

وتجدر الإشارة إلى أن هذا المشروع ليس سوى واحد من مجموعة مشاريع تهدف إلى إعادة إعمار سوريا. في وقت سابق ، أفادت وكالة الأنباء الفيدرالية عن عودة التيار الكهربائي إلى محطة ضخ المياه علوك

حصاد أخبار سوريا في 27 تشرين الأول/أكتوبر: دمشق تعتزم تحسين الظروف المعيشية للعمال السوريين

طائرات حربية روسية تشارك في إخماد حرائق على حدود محافظتي حماة واللاذقية

شاركت القوات الجوية الروسية في إطفاء الحرائق التي اندلعت غربي سوريا. تفاصيل عن الحدث في تقرير مراسل وكالة الأنباء الفيدرالية الخاص.

اندلع حريق جديد على الحدود الإدارية بين محافظتي حماة واللاذقية في منطقة جبل الشعرة. ولمكافحة العناصر انتشرت هناك فرق الإطفاء ومروحيات الجيش العربي السوري.

وأشار المهندس ماهر جديد، رئيس قسم الحماية في إدارة الغابات، إلى أن سيارات الإطفاء لم تتمكن من الوصول إلى موقع الحريق بسبب التضاريس الوعرة، لذلك يتعين على رجال الإطفاء استخدام المعدات اليدوية فقط

بدوره، قال رئيس دائرة الغابات باسم ضباء، إن الوضع معقد للغاية بسبب الظروف الجوية غير المواتية: فالرياح الشرقية الجافة تجعل من الصعب مكافحة النيران وتساعد على انتشار الحرائق بسرعة

ويظهر في الصور التي تلقاها مراسل وكالة الأنباء الفيدرالية طائرة روسية تابعة للقوات الجوية الروسية وهي تسقط المياه في منطقة الحريق. ويشار إلى أن الطائرة طارت بشكل خاص إلى موقع الحريق من قاعدة حميميم الجوية لتقديم الدعم رجال الإطفاء السوريين

حصاد أخبار سوريا في 27 تشرين الأول/أكتوبر: دمشق تعتزم تحسين الظروف المعيشية للعمال السوريين

الخارجية الروسية تعلن أن روسيا وتركيا تواصلان الحوار حول سوريا على الخطوط الدبلوماسية والعسكرية

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن وزيرا خارجية روسيا وتركيا أجريا محادثة هاتفية حول تسوية الوضع في سوريا.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان «تم الاتفاق على مواصلة الاتصالات الثنائية النشطة، بما في ذلك من خلال وزارات الخارجية والإدارات العسكرية والخدمات الخاصة، للمساعدة في حل الوضع في سوريا ودفع العملية السياسية بما يتماشى مع قرارات مجلس الأمن الأساسي والاتفاقيات بين المشاركين في صيغة أستانا». وجاء هذا البيان نتيجة محادثات بين سيرغي لافروف ومولود جاويش أوغلو

حصاد أخبار سوريا في 27 تشرين الأول/أكتوبر: دمشق تعتزم تحسين الظروف المعيشية للعمال السوريين