نتائج سوريا في 10 تشرين الثاني (نوفمبر): تعين ناثان سيلز مبعوثا أمريكيا إلى التحالف الدولي في سوريا

نتائج سوريا في 10 تشرين الثاني (نوفمبر): تعين ناثان سيلز مبعوثا أمريكيا إلى التحالف الدولي في سوريا

سوريا. تعيين ناثان سايلز المبعوث الأمريكي الخاص الجديد إلى التحالف الدولي في سوريا، والخارجية السورية تشير إلى أهمية المؤتمر الدولي للاجئين، والتقى نائب وزير خارجية روسيا مع السفير السوري في موسكو، وبدأت أعمال صيانة منطقة الراموسة الصناعية في محافظة حلب.

 

تعيين ناثان سيلز المبعوث الأمريكي الخاص إلى التحالف الدولي في سوريا

أعلنت السلطات الأمريكية تعيين ناثان سايلز مبعوث جديد لها إلى التحالف الدولي في سوريا. وكان سايلز، منسق شؤون مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية. وفي هذا المنصب، حل مكان المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي جيمس جيفري.

وتحدث وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو عن التغيير المرتقب للممثل الخاص للجمهورية العربية السورية. وتم نشر رسالته على موقع وزارة الخارجية. هناك، أشار السياسي إلى أن جيفري سيترك المنصب بعد 2.5 عام من العمل.

وأعلن المبعوث الخاص السابق بنفسه عن رحيله الوشيك. تحدث عن ذلك في محادثات مع عدد من المسؤولين الأوروبيين والعرب. هو الآن يخرج إلى التقاعد.

ودعا جيفري في منصبه إلى إبقاء سيطرة القوات الأمريكية على شرق سوريا بالتعاون مع المسلحين الأكراد من قوات سوريا الديمقراطية (قسد). بالإضافة إلى ذلك، تواصل شخصيا مع الأكراد، ونسق قضايا التعاون لنهب احتياطيات النفط السورية.

وعبر جيفري قبل مغادرته عن ثقته في أن السياسة الأمريكية الحالية في الجمهورية العربية "ستستمر بغض النظر عن نتيجة الانتخابات".

 

الخارجية السورية تشير إلى أهمية المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين

أعلن معاون وزير الخارجية والمغتربين الدكتور أيمن سوسان أن الحكومة السورية تبذل كل ما بوسعها لتسهيل عودة المهجرين واللاجئين إلى بلادهم بعد تهيئتها الظروف المناسبة لذلك، كما نقلت وكالة الأنباء السورية "سانا".

ونوه سوسان إلى أن الحكومة السورية وجهت الدعوة لجميع المهجرين دون استثناء للعودة إلى بلدهم والمساهمة في إعادة إعمار ما دمره الإرهاب.

وقال مساعد وزير الخارجية إن الحكومة السورية تبذل الآن كل ما في وسعها لضمان عودة جميع النازحين إلى ديارهم. وقال إن أساس هذه العملية يمكن أن يكون المؤتمر الدولي بشأن عودة اللاجئين. وسينظم الحدث يومي 11 و 12 تشرين الثاني/ نوفمبر في دمشق.

وأضاف سوسان "المؤتمر رسالة إلى المجتمع الدولي يطالبه فيها بالتوقف عن عرقلة عودة هؤلاء المهجرين وتسييس وضعهم الإنساني في سوريا. الولايات المتحدة الأمريكية ودول الاتحاد الأوروبي وأكدوا استغلالهم لمعاناة السوريين في الخارج بهدف تحقيق أجندات سياسية".

تم تنظيم المؤتمر الدولي حول اللاجئين بمشاركة المقر المشترك بين الإدارات الروسية وسوريا. وسيحضره منظمات غير ربحية وممثلون عن الأمم المتحدة والدول المهتمة مثل روسيا وإيران والصين ولبنان والإمارات العربية المتحدة وباكستان وعمان.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال محادثة عن طريق الفيديو مع الرئيس السوري بشار الأسد في 9 تشرين الثاني/نوفمبر، إن الوفد الروسي في المؤتمر سيكون من أكبر الوفود. وسيضم متخصصين من أكثر من 30 وزارة ودائرة.

 

نائب وزير الخارجية الروسي يلتقي مع السفير السوري في موسكو

بحث الممثل الخاص للرئيس الروسي في الشرق الأوسط وإفريقيا نائب وزير الخارجية الروسية ميخائيل بوغدانوف مع سفير سوريا رياض حداد تطوير التعاون بين البلدين.

وناقش الدبلوماسيون ضرورة حشد الجهود الدولية لإعادة بناء البنية التحتية الاقتصادية والاجتماعية في الجمهورية العربية السورية. كما تم التطرق إلى موضوع عودة اللاجئين إلى وطنهم.  كما نقل الموقع الرسمي لوزارة الخارجية الروسية.

واستقبل بوغدانوف السفير السوري بناء على طلبه. ونتيجة لتبادل الآراء، أكد الجانب الروسي مرة أخرى على ثبات مساره الداعم لوحدة وسيادة وسلامة أراضي الجمهورية العربية السورية. وفي الوقت نفسه، أشار الدبلوماسي الروسي إلى أن دعم الشعب السوري في محاربة الإرهاب مستمر.

 

بدء إعادة إعمار المنطقة الصناعية في الراموسة في محافظة حلب

تتواصل أعمال صيانة الشوارع وتحسين الأوضاع الخدمية للمنطقة الصناعية في منطقة الراموسة جنوب محافظة حلب. وخلال فترة الأعمال العدائية في المنطقة، اندلعت معارك ضارية مع الإرهابيين، مما أدى إلى إلحاق أضرار كبيرة بالمصانع والبنية التحتية للمنطقة. التفاصيل من موقع الحدث في مادة لمراسل وكالة الأنباء الفيدرالية الخاص.

تم تطوير مشاريع إعادة إعمار الشوارع والطرق من قبل ورشات مجلس مدينة حلب. حيث طوروا خطة لتعبيد المحاور الرئيسية لمنطقة الراموسة الصناعية، وترميم الأرصفة وإصلاح الاتصالات تحت الأرض.

تحدث المهندس كميت الشيخ عضو المكتب التنفيذي المختص بمجلس محافظة حلب لمراسل وكالة الأنباء الفيدرالية أن الجهات الخدمية وضعت خطة لاستئناف الإنتاج الصناعي والحرفي في المنطقة. وقال إن تكلفة إعادة بناء الطريق بلغت 125 مليون ليرة سورية (حوالي 99.5 ألف دولار).

يعود الاهتمام بالمنطقة الصناعية في الراموسة إلى حقيقة أنها تضم ​​مئات المصانع والورش. إعادة فتح المصانع في المنطقة يوفر فرص عمل لآلاف السوريين. قد يصبح هذا الإجراء في المستقبل أحد العوامل التي تسهم في عودة السكان الذين غادروا المنطقة سابقا وأصبحوا لاجئين إلى حلب.

 

مستشفى حديث لعلاج السرطان في محافظة السويداء السورية

استمرار إنشاء مستشفى الشفاء لكشف وعلاج السرطان في بلدة مسعد بمحافظة السويداء. وبحسب الدكتور عدنان مقلد فإن المشروع الذي بلغت قيمته 500 مليون ليرة سورية تم تنفيذه بنسبة 15٪.

يتم بناء المستشفى بمساعدة فعالة من سكان المحافظة والمغتربين. عند الانتهاء من البناء سيكون المبنى جاهزا لاستقبال ما يصل إلى مائة وأربعة مرضى في وقت واحد.

وسيمتلك مستشفى الشفاء كافة الأدوات اللازمة للقيام بالمهام الموكلة إليه من أقسام الطوارئ والتصوير الشعاعي والعناية المركزة وغيرها. بعد الانتهاء من المشروع ، من المخطط إشراك مجموعة واسعة من الأطباء من اختصاصات مختلفة لتقديم رعاية عالية الجودة لمرضى السرطان