تم إخبار الروس بالاستفزاز الوشيك من قبل حكومة الوفاق الوطني بمشاركة شوغالي

تم إخبار الروس بالاستفزاز الوشيك من قبل حكومة الوفاق الوطني بمشاركة شوغالي

موسكو ، 20 نوفمبر. أشار رئيس مؤسسة حماية القيم الوطنية ألكسندر مالكفيتش إلى أن "سلطات" طرابلس تستعد  لتنظيم استفزاز ضد روسيا بمشاركة عالم الاجتماع الروسي مكسيم شوغالي ومترجمه سامر سويفان. الهدف من الاستفزاز هو إجبارهم على تجريم أنفسهم.

ووفقا لذلك، ستنظم حكومة الوفاق الوطني يوم الأحد 22 نوفمبر مؤتمرا صحفيا تلفزيونيا كبيرا بمشاركة المواطنين الروس.

وأضاف مالكيفيتش :"يعمل الأطباء ومختصو العلاقات العامة معهم، على إعداد الرجلين على هذا الامر بعد الضرب والتعذيب الذي تعرضوا له منذ عام ونصف، الخطة تتمثل في عقد مؤتمر صحفي أو تسجيل رسالة بالفيديو. وأنه وفقًا لفكرة اصحاب الاستفزاز، يجب على الرجلين (الاعتراف بكل شيء)".

الجدير ذكره ان الروسي مكسيم شوغالي ومترجمه سامر سويفان سافرا إلى ليبيا في ربيع عام 2019 من أجل اجراء بحث إجتماعي ، اخبرت عنه حكومة الوفاق الوطني مسبقًا. إلا أنه تم اختطاف الرجلين ووضعهما في سجن "معيتيقة" الخاص.

 مالكفيتش اكد أنه تم تسجيل رسالة فيديو سابقا للمواطنين الروس المخطوفين. تم حث الزملاء فيها على تلبية ما تطلبه حكومة الوفاق الوطني . وبرأي مالكيفيتش  ان هذا لا يعد خيانة للقيم الوطنية ولكنه سيساعد في عودة الروس إلى وطنهم.

كان رئيس مؤسسة حماية القيم الوطنية قد كتب رسالة مفتوحة إلى كل من رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج و "وزير الداخلية" الليبي  فتحي باشاغا يطالبهما  فيها بتحديد تاريخ إطلاق سراح شوغالي وسويفان.