حصاد أخبار سوريا في 26 تشرين الثاني/نوفمبر: وزير الخارجية السوري الجديد يتسلم منصبه بشكل رسمي

حصاد أخبار سوريا في 26 تشرين الثاني/نوفمبر: وزير الخارجية السوري الجديد يتسلم منصبه بشكل رسمي

سوريا. أدى وزير الخارجية السوري الجديد فيصل المقداد اليمين الدستورية أمام الرئيس بشار الأسد، وتسلم منصبه بشكل رسمي.

 

وزير الخارجية السوري فيصل المقداد يتسلم منصبه رسميا

تلقى الرئيس السوري بشار الأسد اليمين الدستورية لوزير الخارجية الجديد فيصل المقداد الذي تم تعيينه في هذا المنصب في 23 تشرين الثاني 2020.

وأشار الأسد خلال المراسم الرسمية إلى ضرورة استمرار المسار الدبلوماسي الحالي. ومواجهة الأعمال العدوانية للدول الغربية، وفي الوقت نفسه تعزيز العلاقات مع الحلفاء.

بالإضافة إلى ذلك، أشار الرئيس السوري إلى أنه أمام الرئيس الجديد لوزارة الخارجية مهمة التواصل مع الجاليات السورية في الخارج، بالإضافة إلى تسريع عودة اللاجئين إلى وطنهم.

وتم تعيين فيصل المقداد في منصب وزير الخارجية السورية خلفا لوليد المعلم الذي توفي في 16 تشرين الثاني 2020. ويتمتع وزير الخارجية الجديد بخبرة دبلوماسية غنية. في عام 1994 تم تعيينه عضوا في الوفد الدائم لسوريا لدى الأمم المتحدة. وفي عام 2003 أصبح نائب الممثل الدائم لسوريا لدى الأمم المتحدة.

 

القوات المسلحة التركية تفكك نقطة مراقبة شرق إدلب

غادرت القوات التركية نقطة مراقبة قرب مدينة سراقب شرق محافظة إدلب السورية.

وذكر أن رتلًا من المدرعات التركية وشاحنات محملة بالمعدات توجهت إلى نقطة مراقبة جديدة تم نصبها في محيط قرية الرويحة الواقعة جنوب إدلب.

وتوجد نقاط مراقبة للقوات المسلحة التركية في منطقة خفض التصعيد بإدلب منذ عام 2018 نتيجة لاتفاقيات سوتشي التي وقعها قادة روسيا وإيران وتركيا. ومع ذلك، بعد قيام الجيش العربي السوري بعملية فجر إدلب، تم تطويق العديد منهم.

وبدأت القيادة التركية منتصف تشرين الأول / أكتوبر 2020، بإزالة نقاط المراقبة في محافظات حماة وإدلب وحلب. وحتى نهاية نوفمبر، تم إغلاق 6 منها على الأقل تماما.

 

انطلاق مهرجان "صنع في سوريا" التجاري في اللاذقية

انطلق المهرجان التجاري الشهري "صنع في سوريا" في بلدة جبلة الواقعة على ساحل البحر المتوسط ​​في محافظة اللاذقية.

يقام هذا الحدث في دورته الـ108، ويعتبر واحدا من أكبر الفعاليات وأكثرها شعبية بين رواد الأعمال والحرفيين المحليين. وتشارك أكثر من 100 شركة من مختلف محافظات الجمهورية العربية في الحدث الذي تنظمه غرفة صناعة دمشق في سينما الفردوس.

وقال سامر الدبس رئيس غرفة صناعة دمشق أن الهدف من المهرجان ليس مساعدة وتطوير الأعمال أنما يهدف إلى تأمين احتياجات المواطنين السوريين من السلع وبأسعار مناسبة.

وقام القائمون على العمل بتوزيع قسائم بقيمة 5000 ليرة سورية على عوائل الشهداء ضد الإرهاب. وأشار سامر الدبس إلى أن ذلك سيسمح بمساعدتهم في التغلب على الصعوبات.

وقال رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان طلال قلعه جي إن هذا العام هناك اهتمام كبير بالحدث من رجال الأعمال والمشترين. يأتي الكثير من السوريين لشراء منتجات بالجملة، حيث تباع العديد من المنتجات بخصم 15 إلى 35٪.

 

ترميم المنازل الطينية في الرقة

يرمم القرويون في محافظة الرقة منازلهم الطينية التي دمرها المسلحون.

ويجري استخدام خليط ​​طيني خاص للبناء في هذه المنطقة منذ فترة طويلة بسبب تكلفته المنخفضة. ومن أجل صنع "أحجار البناء" من الطين يتطلب فقط التراب والقش الذي يبقى بعد حصاد القمح والشعير، ومصدر للمياه.

وقال رئيس بلدية محافظة الرقة معتصم الشبلي، إن سكان البلدات الصغيرة كانوا في السابق يبنون منازلهم باستخدام الأحجار الطينية. على مدى العقود القليلة الماضية، بالطبع ، تحول الكثير إلى المباني الأسمنتية، لكن الطريقة القديمة الآن تلقى رواجا مرة أخرى.

وقال معتصم الشبلي "معظم سكان محافظة الرقة عمال عاديون ذوو دخل محدود، بناء منزل باستخدام الأسمنت مكلف للغاية بالنسبة لهم، لذلك يتم استخدام تقنيات بسيطة ورخيصة الثمن ومجربة على مر الزمن".

المباني المصنوعة من الطين تقاوم الظروف الجوية سوءا. إنها رائعة للمنطقة، لأنها تحافظ على البرودة في الصيف وهي دافئة في الشتاء. وبحسب رئيس البلدية، فإن هذا سبب آخر لاهتمام المواطنين السوريين بمثل هذا المسكن.

تبدأ ورش صغيرة لإنتاج الكتل الطينية للبناء عملها في أيار من كل عام، عندما ترتفع درجات الحرارة في محافظة الرقة. ويساعد دعم الأعمال من الحكومة، وكذلك برامج التوظيف بين السكان، على تلبية الطلب المتزايد.