حصاد أخبار سوريا في 1 كانون الأول/ديسمبر: ممثلو سوريا في الأمم المتحدة يطالبون بعدم عرقلة عودة اللاجئين

حصاد أخبار سوريا في 1 كانون الأول/ديسمبر: ممثلو سوريا في الأمم المتحدة يطالبون بعدم عرقلة عودة اللاجئين

ممثلو سوريا في الأمم المتحدة يطالبون بعدم عرقلة عودة اللاجئين

دعا ممثلو الجمهورية العربية السورية في مقر الأمم المتحدة في جنيف الدول الأخرى إلى عدم عرقلة عودة اللاجئين إلى ديارهم.

وبجسب وكالة الأنباء "سانا" فقد بدأت اجتماعات الجولة الرابعة للجنة المصغرة المنبثقة عن الهيئة الموسعة لمناقشة الدستور يوم أمس في مقر الأمم المتحدة في جنيف بسويسرا.

وفي إطار  الإجتماعات، أشار الوفد السوري إلى أهمية عودة اللاجئين إلى وطنهم. وفي اليوم الأول من عمل اللجنة، دعا ممثلو سوريا الدول الأخرى إلى التوقف عن تسييس المشاكل الإنسانية في البلاد أو استخدام معاناة السوريين البسيطين لمصالحهم الأنانية.

وتتخذ دمشق بالفعل خطوات حقيقية لإعادة السوريين إلى الوطن. على الرغم من العقبات التي وضعتها الدول المعادية لسوريا، وعاد مئات الآلاف من اللاجئين إلى ديارهم. وأكد ممثلو القيادة السورية أن الإجراءات التقييدية الأحادية للدول الغربية ضد سوريا لا تساعد في حل الأزمة.

 

الخارجية السورية تحدد موقف دمشق المبدئي من القضية الفلسطينية

كشف وزير الخارجية السوري فيصل المقداد عن موقف الدولة من القضية الفلسطينية. وبحسب السياسي فإن للشعب الفلسطيني الحق في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة على كامل ترابه الوطني وعاصمتها القدس مع ضمان حق اللاجئين في العودة إلى ديارهم.

ووفقا لوكالة الأنباء السورية "سانا" فقد أرسل المقداد إلى رئيس لجنة ممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، وأكد فيها موقف دمشق المبدئي تجاه هذه المشكلة، ونوه إلى أن حقوق الشعب الفلسطيني وفقا لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 194 لعام 1948.

 

مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة يؤكد على ضرورة انضمام إسرائيل في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية

أعلن مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة بسام صباغ أن الجمهورية العربية السورية أوفت بجميع التزاماتها فيما يتعلق باتفاقية الأسلحة الكيميائية.

وقال صباغ أمام الدورة الـ25 لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية حظر الأسلحة  "منذ أن انضمت سورية عام 2013 إلى اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية أوفت بجميع التزاماتها وأنجزت تدمير أسلحتها الكيميائية ومرافق إنتاجها بشكل مثالي وغير مسبوق وفي ظل ظروف صعبة ومعقدة واجهت خلالها حربا على الإرهاب على كامل الجغرافيا السورية استمرت عدة سنوات".

ونوه المندوب السوري أن حملات التصعيد والتشهير الإعلامية التي تقوم بها الولايات المتحدة وحلفاؤها من دول الغرب عبر نشر الأكاذيب لتشويه صورة سورية وتضليل الرأي العام لن تؤثر في عزيمتها وإرادتها على المضي في تنفيذ التزاماتها.

وأضاف صباغ أن سوريا تشدد على ضرورة العمل الجاد لتحقيق عالمية الاتفاقية وتحث منظمة حظر الأسلحة الكيميائية على مضاعفة جهودها لدعوة "إسرائيل" التي لم تنضم بعد إلى الاتفاقية للانضمام في أقرب وقت لضمان إقامة نظام عالمي فعال ضد الأسلحة الكيميائية.

وبحسب السياسي السوري، فإن هذا سيساعد على ضمان الأمن العالمي. وبدورها أكدت سوريا بشكل كامل فكرة إخلاء منطقة الشرق الأوسط بأكملها من أسلحة الدمار الشامل من أجل ضمان الأمن والسلام هناك.

ونوه صباغ إلى أن الاعتداءات التي ترتكبها "إسرائيل" بشكل متكرر والهجمات على مقاتلي الجيش العربي السوري، ولا سيما ضد السيادة السورية دليل على تورطها في دعم المجموعات الإرهابية.

 

ممثلون سوريون يصلون إلى حماة للمشاركة في مهرجان "الماغوط" المسرحي

انطلق في مدينة حماة المهرجان المسرحي "الماغوط" بدعم من سلطات المدينة. وتركزت فعاليات المهرجان في مركز الثقافة والفن "دار الأسد".

قال مدير ثقافة حماة سامي طه للصحفيين إلى أنه في هذا العام وصل إلى مدينة حماة فرق مختلفة من كافة المحافظات.

وأشار طه إلى أن المهرجان هذا العام تشارك فيه فرق مديرية الثقافة للمسرح والأسود المسرحية والمحترفين وصوت المسرح وقومي طرطوس، وأوضح طه أن المستوى الفني والإبداعي لجميع العروض المقدمة يلبي شغف عشاق المسرح والمهتمين بالحركة المسرحية في المحافظة.

وافتتح المهرجان بمسرحية أحوال ومال الذي قدمته فرقتا اوركيديا للمسرح الراقص ومديرية ثقافة حماة الذي يصور صراع الخير والشر والروح والجسد ضمن تشكيل درامي جمع الرقص التعبيري الجماعي والاسكتشات المسرحية.

هذا هو مهرجان "الماغوط" الثاني، ويأمل منظموه ألا يتم إيقاف إقامته في المستقبل وأن يصبح واحدة من ألمع أحداث المدينة التي تجذب السياح سنويا.

وسُمي هذا الحدث على اسم الكاتب والشاعر السوري الشهير محمد الماغوط، الذي أطلق عليه السكان المحليون لقب "أبو الشعر العربي". كان عمله واسع النطاق حيث كتب للمسرح والتلفزيون والسينما. ولد عام 1934 في مدينة السلمية بمحافظة حماه وتوفي في نيسان 2006 عن عمر يناهز الـ72 عاما.